المحتوى الرئيسى
worldcup2018

البرادعى يغازل العمال فى عيدهم

05/03 08:52

أحمد فتحى وندى الخولى وآية عامر -  البرادعي بين أنصاره في إحدى جولاته Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  أكد المرشح المحتمل للانتخابات الرئاسية محمد البرادعى أهمية العمل وزيادة الإنتاج للتغلب على الصعاب الاقتصادية التى تمر بها البلاد حاليا، مستعرضا عددا من المشاكل العمالية بينها غياب الحد الأدنى للأجور، وعدم المساواة بين الأجر والعمل، وعدم وجود آليات للتفاوض الجماعى.جاء ذلك خلال لقاء جمعه بعدد من القيادات العمالية بمقر اتحاد النقابات العمالية المستقلة بشارع قصر العينى، فى إطار مشاركته فى احتفالات عيد العمال أمس الأول.وتحدث البرادعى مع العمال فى العديد من المشاكل التى تعترضهم سواء ما يتعلق بتكوين اتحادات تعبر عنهم، وغياب الحد الأدنى للأجور الذى يكفل الحياة الكريمة للعمال والموظفين على حد سواء، كما تطرق لمشاكل العمالة المؤقتة.وأشار إلى عدد من القضايا الأخرى بينها عودة الأمن للشارع، والوضع الحالى للاقتصاد المصرى، وانتخابات مجلس الشعب. وقال: «إن الإنتخابات المبكرة قد تؤدى لعدم تمثيل الشعب المصرى بكامل طوائفه فى البرلمان المقبل»، وهو التحذير الذى كان قد أطلقه من قبل.وقوبل البرادعى باستقبال حاشد من العمال داخل نقابتهم المستقلة، الذين أعربوا عن سعادتهم لمشاركة البرادعى فى احتفالاتهم، وتفهمه لمشاكلهم.من ناحيته، قال القيادى العمالى، ورئيس نقابة الضرائب العقارية المستقلة، كمال أبو عيطة، عن زيارة مرشح رئاسة الجمهورية المحتمل لهم أمس الأول، إنها كانت زيارة ود وتعارف، حيث أصر البرادعى على زيارة مقر الاتحاد المستقل ودار الخدمات النقابية والعمالية للتهنئة والمباركة لهم، وأن اللقاء لم يشمل أى نقاشات أو مفاوضات.وفى سياق متصل، وجه المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية تحية لجميع عمال مصر بمناسبة عيدهم، وقال عبر مشاركة خاصة على موقع «تويتر» للمدونات المصغرة: «الحق فى تكوين نقابات مستقلة، حد أدنى للأجور، تأمين اجتماعى ورعاية صحية يساوى حقا أصيلا لكل إنسان» مضيفا: «كل عام وعمال مصر بخير».وكان البرادعى قد نفى فى لقائه أمس الأول مع الإعلامية منى الشاذلى ببرنامج «العاشرة مساء» إعادة النظر فى أمر ترشحه لمنصب الرئاسة عقب الحادث الذى تعرض له أثناء إدلائه بصوته فى عملية الاستفتاء على التعديلات الدستورية، قائلا «ما حدث يوم الاستفتاء كان عملية بلطجية منظمة ومعروفة»، منتقدا «عدم التحقيق جديا فى ما حدث له». وأشار إلى أنه فى حال وصوله إلى منصب الرئيس فإن دور السيدة عايدة زوجته سيقتصر على الجمعيات الخيرية فقط ولن يكون لها شأن بالعمل السياسى.وعن علاقته بالتيار الدينى، قال إن الإخوان المسلمين هم جزء من الشعب المصرى سواء اختلف أو اتفق معهم، مشيدا بقدرة جماعة الإخوان فى التنظيم، مشيرا إلى أن «لديهم الحق فى ممارسة السياسة لأنهم لم يستخدموا العنف».وكشف البرادعى عن أن الكنيسة هى التى أرسلت له دعوة لحضور قداس عيد القيامة هذا العام، بعكس العام الماضى حيث تقدم هو بطلب لحضور العيد، وقال «أمن الدولة قعدنى فى القداس السنة الماضية جنب السفيرة الأمريكية للحصول على صورة لينا»، حسب تعبيره.واتفق البرادعى على ألا يتعدى عمر الرئيس السابق 55 عاما «إذا أراد الشعب ذلك»، إلا أنه استدرك قائلا: «ولكنى أرى أننى لدى خبرة داخلية وخارجية أستطيع أن أساعد مصر بها»، على حد قوله.ورفض البرادعى إطلاق اسم «حكومة تيسير الأعمال» على حكومة عصام شرف، مفضلا تعبير «حكومة إنقاذ»، مبررا تفضيله لهذا الاسم باحتياج مصر إلى حكومة إنقاذ.وأضاف البرادعى أن من المفترض أن يأتى رئيس مصر القادم بموجب دستور وليس إعلان دستورى، قائلا «لازم يعرف المرشح هييجى على أساس إيه وما هى صلاحياته؟ لابد من عمل دستور الأول.وأعرب البرادعى عن حزنه من تدخل النظام السابق فى حياته الشخصية «كل حاجة كانت كدب وافتراء»، على حد قوله.وعن الاتهامات التى توجه له بأنه عميل أمريكانى، رد البرادعى قائلا «هذا لا يعنينى والشباب الذى أعمل معهم يعملون على تغيير الصورة النمطية التى صنعها النظام السابق الموجود حاليا فى سجن طرة».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل