المحتوى الرئيسى

الرئيس الباكستاني: لم نشارك بقتل بن لادن

05/03 07:09

- رويترز - الجزيرة نت  الرئيس الباكستاني- آصف علي زرداري Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  نفى الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري أن تكون قوات بلاده اشتركت مع القوات الأميركية في العملية العسكرية أمس الاثنين، التي أسفرت عن مقتل زعيم تنظيم القاعدة الشيخ أسامة بن لادن. وصرح زرداري -في عمود رأي نشرته صحيفة واشنطن بوست في عددها اليوم الثلاثاء- إن قيام قوات أميركية بقتل أسامة بن لادن لم يكن عملية مشتركة مع باكستان. وأشار زرداري أيضا في مقاله إلى أن مكان زعيم القاعدة -الذي قُتل في بلدة تبعد مسيرة نحو ساعتين إلى الشمال من العاصمة إسلام آباد- لم يكن معروفا للسلطات الباكستانية. وكتب يقول "لم يكن في أي مكان توقعنا أن يكون فيه، لكنه رحل الآن ومع أن أحداث يوم الأحد لم تكن عملية مشتركة، فإن عقدا من التعاون والشراكة بين الولايات المتحدة وباكستان أدى إلى القضاء على أسامة بن لادن بوصفه خطرا دائما على العالم المتحضر". وفي الوقت نفسه، نُقل عن مسؤول في المخابرات الأميركية أن الولايات المتحدة نفذت العملية التي قُتل فيها بن لادن بشكل منفرد، ولم تخطر أيا من شركائها في مجال مكافحة الإرهاب سلفا. لكن الرئيس الأميركي باراك أوباما أشار في وقت سابق إلى أن مسؤولين أمنيين باكستانيين ساعدوا في الوصول إلى مكان اختباء بن لادن. وكان أوباما أعلن -في خطاب مفاجئ لشعبه في ساعة مبكرة من صباح أمس الاثنين- مقتل بن لادن في عملية لقوات أميركية خاصة في باكستان، بينما كشفت مصادر صحفية عن رمي جثته في بحر العرب. وأضاف أوباما أن بن لادن قتل بعد تبادل لإطلاق النار وتم التحفظ على جثته، مؤكدا أن العدالة تحققت بمقتله. وشدد على أن الولايات المتحدة لم تكن في حرب ضد الإسلام ولكن ضد الإرهاب وتنظيم القاعدة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل