المحتوى الرئيسى

الثوار الليبيون يطلبون قرضاً بثلاثة مليارات دولار لإنقاذ الاقتصاد

05/03 20:17

قال الثوار الليبيون الذين يسيطرون على شرق البلاد اليوم، الثلاثاء، إن اقتصادهم سينهار بحلول يونيو إذا لم تقدم لهم فرنسا وإيطاليا والولايات المتحدة قرضا بقيمة ثلاثة مليارات دولار من أموال نظام معمر القذافى المجمدة. وقال على ترهونى الذى يتولى حقيبة الاقتصاد والنفط فى إدارة المجلس الوطنى الانتقالى إن: "السيولة التى لدينا فى الداخل لن تكفينا سوى ثلاثة أو أربعة أسابيع على أقصى تقدير". وصرح للصحفيين فى مدينة بنغازى عاصمة الثوار "أعتقد أنه إذا حصلنا على خطوط الاعتماد من أصدقائنا فى فرنسا وإيطاليا والولايات المتحدة، فسنكون بخير"، مضيفا "نحتاج إلى 2 إلى 3 مليارات دولار"، وأشار إلى أن ذلك المبلغ سيكفى المجلس الانتقالى مدة ثلاثة إلى أربعة أشهر. ويعانى الاقتصاد الليبى من المشاكل بعد أكثر من شهرين من أعمال العنف بين الثوار والقوات الموالية للزعيم الليبى معمر القذافى الذى حكم البلاد طوال 41 عاما. وقال ترهونى إنه يحتاج إلى ما بين 50 و100 مليون دينار ليبى (75-150 مليون دولار) يوميا لتغطية تكاليف الطعام والرعاية الطبية لجرحى النزاع ودفع الرواتب الحكومية التى يعتمد عليها الكثيرون. وأكد أن الثوار توصلوا إلى توافق مع القوى الدولية التى ستلتقى بها قيادة الثوار فى إيطاليا الخميس لوضع إليه لفتح خطوط الاعتماد الماليز. وأشار إلى أن الثوار لم يعودوا يسعون إلى تحرير أرصدة القذافى المجمدة ومنحها للمجلس الانتقالى، ولكنهم يسعون إلى فتح خطوط اعتماد تضمنها الدول التى تجمد فيها تلك الأموال. ويهدف اجتماع روما إلى إيجاد حل سياسى للنزاع فى ليبيا وسط استمرار القتال وتدهور الوضع الإنسانى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل