المحتوى الرئيسى

معارضون ليبيون يسعون للحصول على قروض أجنبية قيمتها 2.3 مليار دولار

05/03 15:13

بنغازي (ليبيا) (رويترز) - قال مسؤول المالية بالمعارضة الليبية يوم الثلاثاء ان قيادة المعارضة تتوقع ان تقرضها قوى أجنبية مبالغ تتراوح بين ملياري وثلاثة مليارات دولار بضمان أصول الدولة الليبية المجمدة المحتجزة في الخارج.ويعتمد اقتصاد ليبيا بالكامل على النفط ويكافح المعارضون لاستئناف صادرات الخام منذ السيطرة على شرق البلاد من معمر القذافي في فبراير شباط الامر الذي تركهم يفتقرون للاموال.وقال علي الترهوني الذي يرأس اللجنة المالية التابعة للمجلس الوطني الانتقالي ان المعارضين ينفقون بين 50 مليون و100 مليون دينار ليبي (43 مليون الى 86 مليون دولار) يوميا.وقال الترهوني ان السيولة المالية التي لديهم محليا ستكفيهم بهذا المعدل لمدة ثلاثة اسابيع أو على الاكثر اربعة اسابيع.وتوقع من حكومات أجنبية مثل فرنسا وايطاليا والولايات المتحدة تقديم خطوط ائتمان وان الاموال يجب ان تصل خلال فترة تتراوح بين اسبوع الى عشرة ايام.وقال الترهوني للصحفيين في بنغازي معقل المعارضة في الشرق انهم يحتاجون الى ما بين ملياري وثلاثة مليارات دولار ويأملون في الحصول على معظم او كل هذا المبلغ. واضاف ان هذا المبلغ سيكفيهم لمدة ثلاثة أشهر.ومع تردي الاقتصاد الليبي بعد أكثر من شهرين من الحرب الاهلية فان الاموال اللازمة لسداد تكاليف الطعام والدواء ورواتب موظفي الحكومة التي يعتمد عليها معظم السكان بدأت تنفد.وكان المعارضون يأملون في ان تتم الاطاحة بسرعة بالقذافي لكن قواته الجيدة التدريب والتسليح اوقفت تقدم المعارضين وبلوغ طريق مسدود في القتال يمكن ان يستمر شهورا. وقال الترهوني انهم جميعا يكتشفون قطاعات مختلفة تحتاج الى سدادها وكان يعتقد انه تم سدادها. وأضاف انه في كل لحظة تظهر احتياجات اخرى في مجال الطعام والدواء والاشخاص الذين اصيبوا بجروح.وقال ان امدادات الوقود الحيوية للبلدات الشرقية واللازمة للمحافظة على استمرار الحملة العسكرية ضد القذافي شحيحة أيضا.من ديبا بابينجتون

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل