المحتوى الرئيسى

المسلمون في امريكا يأملون في ايام افضل بعد مقتل بن لادن

05/03 01:34

شيكاجو (رويترز) - رحب المسلمون في الولايات المتحدة بنبأ مقتل أسامة بن لادن املين في أن يساعد هذا التطور الاخير على أن يزيل الوصمة التي ارتبطت بهم منذ هجمات الحادي عشر من سبتمبر ايلول. وقال سام ايلهاف (44 عاما) في ديربورن بولاية ميشيجان التي تضم أكبر جالية اسلامية في الولايات المتحدة "هذا افضل شيىء حدث. الجميع يحتفلون." لكن الاحباط استبد بالمسلمين لانهم شعروا ان اداناتهم لابن لادن وتنظيم القاعدة ذهبت ادراج الرياح لان بعض الامريكيين يصرون على الربط بين الاسلام ورسالت ابن لادن الجهادية. وقال إمام محمد مرسي من الجمعية الاسلامية لوسط فلوريدا "كان كابوسا محاولة الشرح بشكل مستمر للامريكيين العاديين اننا لا نرتبط بابن لادن. حاولنا جاهدين اقناع الناس بان المسلمين ليسوا جماعة واحدة متناغمة تقف وراء هذا الوحش." واضاف قائلا "كنا ايضا ضحايا لفكر الكره الذي انتهجه بن لادن. الرجل اختطف ديننا وارتكب جرائم باسم ديننا وتسبب في أكبر ضرر للمسلمين في الولايات المتحدة والاسلام." وقال مرسي وبعض قادة المسلمين الاخرين ان مقتل بن لادن يوم الاثنين على يد القوات الامريكية في باكستان منح المسلمين الامريكيين والامريكيين الاخرين فرصة لتصحيح سوء الفهم وتقريب الاختلافات. وقال جون ايسبوسيتو استاذ الاديان والعلاقات الدولية في جامعة جورج تاون "المسلمون .. لا يزالون ضحايا في ظل تنامي مشاعر الرهبة من الاسلام هنا لذلك فان التخلص من بن لادن وخصوصا على مستوى رمزي على المدى القصير سيزيل الضغط." وهناك نحو سبعة ملايين مسلم في الولايات المتحدة والكثير منهم شعروا بقسوة ربطهم بالمسلمين العرب الذين تامروا وشنوا هجمات 2011 القاتلة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل