المحتوى الرئيسى

> قوات القذافي تصعد هجماتها بالجبل الغربي ومعارضون ليبيون يسعون للحصول علي قروض

05/03 21:01

صعدت القوات الموالية للزعيم الليبي معمر القذافي من وتيرة هجماتها علي المناطق التي تسيطر عليها قوات المعارضة في الجبل الغربي بليبيا. ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» أمس عن المتحدث باسم المعارضة في المنطقة عبدالرحمن قوله: لقد سقط علي مدينة الزنتان ــ التي تقع علي بعد نحو 160 كم جنوب العاصمة طرابلس ــ علي الأقل عشرة صواريخ من طراز جراد، أطلقتها القوات الموالية للقذافي المتمركزة شمال المدينة. وكانت مجموعة دبابات تابعة للقوات الموالية للقذافي قد حاولت أمس الأول دخول مدينة مصراتة الواقعة غرب ليبيا والتي يسيطر عليها الثوار من الناحية الجنوبية الغربية، وقال الثوار: إن قوات القذافي قصفت المدينة بالدبابات مما أدي إلي مقتل ستة أشخاص علي الأقل وإصابة نحو عشرة آخرين. يأتي ذلك فيما قال متحدث باسم الثوار: إن قوات القذافي أوقفت قصفها لميناء مدينة مصراتة بعد أن تعرضت لهجمات جوية من قبل طائرات حلف شمال الأطلسي لكن الميناء لا يزال مغلقاً. في غضون ذلك قال متحدث باسم المعارضين المسلحين الذين يسيطرون علي شرق ليبيا إنهم يجرون محادثات للحصول علي قروض من الإمارات العربية المتحدة وقطر مع سعيهم لتفادي نفاد الأموال نظراً لاستمرار الصراع الذي طال أمده. وقال عبدالحافظ غوقة المتحدث باسم المجلس الوطني الانتقالي الذي يوجد مقره في بنغازي: إن المجلس استطاع تدبير أموال تكفي لدفع رواتب الموظفين العموميين في أبريل لكنهم سيلقون صعوبة في دفع نفقات مايو إذا لم يتلقوا دفعة جديدة من الأموال. وقال غوقة للصحفيين: إذا لم يتم استخدام الأموال المجمدة أو علي الأقل الحصول علي قروض بضمان الأموال المجمدة فإن وضعنا المالي سيكون حرجاً للغاية. وكانت المخاوف قد اشتدت بشأن طول المدة التي يستطيع فيها المعارضون المسلحون مواصلة عملياتهم والحفاظ علي تشغيل الخدمات الأساسية في شرق البلاد مع وصول الحرب إلي مأزق عسكري مع توقف القتال علي الجبهة الشرقية والقصف المستمر من قوات معمر القذافي للبلدان المحاصرة في الغرب. ومع توقف انتاج النفط الليبي بعد هجمات علي حقول النفط الشرقية علق المعارضون آمالهم علي أن يتمكنوا من الاستفادة من الأموال الليبية المجمدة في الخارج بعد الحملة الشديدة التي شنها القذافي علي المحتجين. وسوف يجري مناقشة المسألة في اجتماع يعقد في روما لدول غربية وشرق أوسطية هذا الأسبوع لكن خبراء يقولون: إن أي محاولة للإفراج عن تلك الأموال وتسليمها للمعارضين ستكون معقدة وقد تواجه عقبات قانونية تستغرق وقتاً طويلاً.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل