المحتوى الرئيسى

بن لادن ألقي في البحر بعد إتمام الغسل وإجراءات الدفن

05/03 12:55

- واشنطن– رويترز Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  حصل أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة على إجراءات دفن في البحر بواسطة حاملة طائرات أمريكية في شمال بحر العرب، بعد إتمام الغسل وإجراءات الدفن، وفقا لأحكام الشريعة الإسلامية، بحسب ما أعلن الجيش الأمريكي.مراسم دفن بن لادنوقال الجيش الأمريكي، إن إجراءات دفن زعيم القاعدة استغرقت نحو ساعة، حيث نقلت جثة بن لادن إلى حاملة الطائرات الأمريكية "كارل فينسن" التي نقلته إلى مثواه الأخير في مكان ما في شمال بحر العرب، وأنزلت الجثة قرب البحر في أحد المصاعد الخاصة بالطائرات في الحاملة، وقال مسؤول الدفاع الأمريكي: إن جثمان المتوفى وضع في كفن أبيض، ثم تليت أدعية دينية باللغتين العربية والإنجليزية، وأضاف، "بعد الانتهاء من التلاوة وضع الجثمان على لوح مسطح، ثم أنزل جثمان المتوفى إلى البحر".ومن جانبه، قال جون برينان، كبير مستشاري الرئيس الأمريكي باراك أوباما لمكافحة الإرهاب: "دفن جثمان بن لادن تم مع الالتزام الصارم بأحكام الشريعة الإسلامية والعادات".وأعلنت واشنطن أن بن لادن دفن في البحر، بعد أن قتلته القوات الأمريكية في مجمع حصين قرب العاصمة الباكستانية إسلام آباد، وقالت، إن هذا كان الخيار الأمثل نظرا لضيق الوقت. وقال مسؤولون، إن نقل الجثمان لأية دولة كان سيستغرق وقتا أطول.وصرح برينان بأن الإدارة الأمريكية لم تقرر بعد ما إذا كانت ستنشر صورة لجثة بن لادن، كما لم يتضح ما إذا كان تسجيل الفيديو الخاص بالدفن سينشر أيضا.إهانة للقيم الدينيةوقوبلت أنباء إلقاء جثة زعيم تنظيم القاعدة في البحر بانتقادات فورية، وأثارت احتمالات وقوع هجمات ثأرية بالرغم من الوقت الذي قضته القوات الأمريكية في ترتيبات الغسل والدفن، وأدان، أمس الاثنين، الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، كيفية تخلص القوات الأمريكية من جثة بن لادن بإلقائها في البحر، ووصف ذلك بأنه إهانة للقيم الدينية والإسلامية.وجاء في بيان للأزهر في مصر الذي يحظى باحترام السنة في أنحاء العالم، بوصفه مركزا للعلوم الدينية، "أدان فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر ما تناقلته وسائل الإعلام، إن صحت بإلقاء جثة أسامة بن لادن في البحر".وأضاف البيان، أن ذلك "يتنافى مع كل القيم الدينية والأعراف الإنسانية، وأكد الإمام الأكبر أنه لا يجوز في الشريعة الإسلامية التمثيل بالأموات مهما كانت مللهم ونحلهم فإكرام الميت دفنه".كما أدان المحامي منتصر الزيات، في حديثه مع لقناة الجزيرة التليفزيونية، ما فعلته القوات الأمريكية، وقال: إن بن لادن كان ينبغي أن يدفن في مسقط رأسه بالمملكة العربية السعودية.وقال منتصر: "إن المملكة العربية السعودية عليها واجب أخلاقي في أن تطلب هي دفن أسامة في أراضيها".وقال مسؤولون أمريكيون تحدثوا شريطة عدم الكشف عن أسمائهم، إن جثة بن لادن ألقيت في البحر من فوق حاملة طائرات، وقال أحدهم، إن الهدف من ذلك هو الحيلولة دون تحول قبره إلى مزار ديني.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل