المحتوى الرئيسى

ابن لادن ظاهره لن تمت بقلم:ذنون محمد

05/03 17:54

ابن لادن 0ظاهرة لن تمت ..0 العمليه التي استهدفت بن لادن اعادة هذا الرجل الى تصدر واجه الاعلام من جديد وبقوه بل ان الكثير قد تحدث عن هذا الرجل فهناك من بارك جهوده في انشاء هذا التنظيم وهناك من البسه ادوار اخرى .ان البعض قد صور هذا الرجل على انه هو السبب في احتلال العراق وافغانستان وكأن المشروع الامريكي الغربي لم يظهر او يرى النور الا من خلال بن لادن وهذا قياس خاطى ما فجره هذا الرجل من فكر حول الاسلام وبالذات الاسلام الجهادي الذي يرفض ان يكون تابعا او قابلا باي مخطط استعماري هو ما اغضب امريكا وحلفاءها الاخرون الذين حاولوا الدخول الى الواقع العربي او الاسلامي تحت حجة الديمقراطيه الكاذبه 0قيل الكثير عن بن لادن بل ان ما قاله العرب كان هو الاقصى فالبعض ربط هذا الرجل بأنه مجرد اداة امريكيه قدم لامريكا الخدمه الكبيره وانه قد مهد لها في دخول العراق وافغانستان من خلال اعماله الصبيانيه في ضرب البعبع الامريكي في عقر داره في عمليه قيل الكثير عنها .وايضا عمليات اخرى توزعت في اكثر من مكان ضربت البعبع الامريكي في مفاصل كثيره ...القاعده هذا التنظيم الذي ارعب امريكا من خلال عمليات مختلفه تحول الى كابوس هول الاعلام له بل صوره على انه هو المعتدي وليس امريكا 0في اكثر من رساله وجهها بن لادن الى العالم اجمع حدد مطاليبه او مطالب تنظميه بامور لاتزيد عن وقف التدخل الاستعماري والصهيوني في القضايا العربيه او الاسلاميه بالذات في فلسطين والعراق وافغانستان مطالب واقعيه لاتخدش حياء احد .ولكن ما تريده امريكا شيئا اخر تريد ان تحقق مشروعها في الاستحواض على هذه المنطقه من العالم فهذا هو حلمها .واي رأي مخالف لذلك هو ارهاب يجب التصدي له فبروز بن لادن او ظاهرة القاعده هو امر حتمي وذلك لغياب المشروع العربي او الاسلامي في التصدي لهذه المخاطر الاستعماريه ..ان الاعلام الغربي ومن خلفه الاعلام العربي او بعضه صور أي قوه مناهضه للمشروع الامريكي والغربي على انه ارهاب يجب التصدي له ..ان ما فجره بن لادن من فكر مناهض وجد الارضيه المناسبه لدى الشاب المسلم المحبط من حكامه الذين صموا الاذان عن ما يحدث فهمهم الكرسي حتى وان تم ابتلاع الارض وما فيها 0فسرعان ما تشكل هذا التنظيم وانخرط فيه الشباب من كل حدب وصوب فأنتشرت خلايا القاعده في جميع البلدان العربيه والاسلاميه 0ان بن لادن كان هو الشراره الاولى في ابراز الفكر الجهادي بصورته العلنيه وليست بمادته العلميه على الورق فترك نعيم الدنيا من ثراء فاحش وشهره كبرى وسكن الجبال وارتضى بحصير الارض ليرسم الاشاره الاولى في فكره الجهادي وسرعان ما التف اليه الكثير ممن كان يبحث عن متنفس لفكره الجهادي 00ان الاعلام قد صور وسوق للمدافع عن الحق على انه ارهابي ومع الاسف ان الاعلام العربي قد انتهج هذا النهج ربما بقصد مدفوع او ربما لتقصير منه وعلينا ان لاننسى دور المخابرات الامريكيه والصهيونيه في تشويه فكر بن لادن من خلال دس البعض الذي ربما فجر واذى الابرياء من اجل تغير صورة التنظيم الجهادي والامثله كثيره في العراق ودول اخرى فقد وضحت الكثير من الحقائق هذا الدور القذر الذي عمل على تحويل بن لادن من مجاهد لقضايا دينه الى ارهابي يقتل الابرياء ...ان الارهاب هو ما تقوم به امريكا وسياستها الاستعماريه في نهب البلدان وقتل اهلها بالجمله وما حدث في العراق ومناطق اخرى من العالم خير شاهد على ذلك فالذي يدافع عن ارضه ارهابي او يلبس عمامة الارهاب ومن يقتل العزل ويسلب كرامة الرجال هو محرر يجب السكوت عنه هكذا هي القياسات عند البعض وهكذا هي الحقيقه التي يصورها الاعلام الذي بات يصنع الحدث ويرسم الصور له وليس مجرد ناقل له ..ان بن لادن باستشهاده في هذه الموقعه التاريخيه تحول الى ظاهره فكريه او جهاديه يجب التنبيه لها فهذا الرجل عاش من اجل فكر امن به وعقيده التزم بنصوصها ولم يكن يحمل ارهاصا او فكرا معاديا لأحد الا للذين اذوا اهله ودينه في أي مكان من العالم 0فشتان بين ما يدعوا له بن لادن من تحرر من قيود المستعمر وبين ما يدعوا له الغرب من اذلال وعبوديه البعض لاينظر الى بن لادن الا من خلال دوره في تفجيرات سبتمبر وقتل الابرياء ولا يرى الجرائم الامريكيه في بلدان اخرى قبل العراق وافغانستان طيب لماذا حدثت تفجيرات 11 ايلول التي كثر الكلام عن دور المخابرات الامريكيه بها حتى وان اعترف بها بن لادن الم تكن رد فعل عن مجازر الصهاينه في فلسطين ولبنان الم يذبح الناس هناك وبالجمله لماذا لانرى هذه الصور البشعه ونرى فقط ما فعلته القاعده ..نحن ندين قتل الابرياء وتحت أي عذر ولكن علينا ان لانكيل بمكيالين فكما نرى ما حدث في ابراج امريكا علينا ان نرى الصور الابشع التي حدثت في فلسطين والعراق ومناطق اخرى والتي حملت وبصوره واضحه البصمه الصهيونيه والامريكيه 00ا`ذنون محمد

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل