المحتوى الرئيسى

كينيا تقول مقتل ابن لادن من أعمال القصاص

05/03 06:27

نيروبي (رويترز) - أشادت كينيا يوم الاثنين بمقتل أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة ووصفته بأنه من أعمال القصاص لكنها قالت انه يجب بذل المزيد من الجهد لتحقيق الاستقرار في الصومال المجاورة التي تشهد تمردا من مقاتلين مرتبطين بالقاعدة.كانت القاعدة وجهت اول ضربة لها الى شرق افريقيا في عام 1998 حينما قتل مئات من الناس معظمهم افارقة في تفجير انتحاري لسفارتي الولايات المتحدة في كينيا وتنزانيا. وفي الصومال شجع غياب حكومة قوية منذ عقدين على ان يصبح هذا البلد ملاذا للجهاديين الاجانب.وقال رئيس الوزراء الكيني رايلا أودينجا لرويتر بعد انباء مقتل ابن لادن "الكينيون سعداء ويشكرون الشعب الامريكي والشعب الباكستاني وكل من تمكن من قتل أسامة."واستطرد بقوله "مقتل أسامة أمر ايجابي بالنسبة لكينيا ولكننا بحاجة الى أن تكون هناك حكومة مستقرة في الصومال" مشيرا الى تمرد مستمر منذ أربعة أعوام في الصومال المجاور حيث يقاتل متمردون تربطهم صلات بتنظيم القاعدة من أجل الاطاحة بالحكومة.ورحب الرئيس الصومالي الشيخ شريف احمد ايضا بمقتل ابن لادن. وقال في العاصمة مقديشو "اسامة كان خطرا على العالم ومنهم المسلمون. والتفجيرات الانتحارية التي قتلت كثيرا من الوزراء كانت هي عقيدة أسامة."واشاد الرئيس الكيني مواي كيباكي بقتل القوات الامريكية ابن لادن. وقال ان "قتله عمل من اعمال القصاص من أجل الكينيين الذين فقدوا احباءهم والكثيرين غيرهم الذين لحقت بهم اصابات."

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل