المحتوى الرئيسى

زوجة الرئيس الفرنسي ساركوزي تزيد من شائعات بشان حملها

05/03 04:26

باريس (رويترز) - زادت كارلا بروني زوجة الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي من الشائعات بشان حملها بعد ان غطت بطنها بشال اثناء مقابلة صحفية وردت على الاستفسارت قائلة "اغلق فمي لحماية شىء ما ..". وردا على سؤال لمراسل صحيفة لو باريزيان هل سيعرف الجواب في غضون ستة اشهر من الان ضحكت بروني وقالت "نعم". ويمكن أن يمثل الحمل دفعة على مستوى العلاقات العامة للزوجين في الوقت الذي وصلت فيه شعبية ساركوزي الى ادنى مستوى على الاطلاق لرئيس في فرنسا قبل عام من معركة محتملة للمنافسة على الفوز بولاية ثانية. وقالت بروني (43 عاما) - في ردها على اسئلة من قراء صحيفة لو باريزيان اليومية خلال جلسة سؤال وجواب نشرت يوم الاثنين - انها تأسف لعدم قدرتها على مناقشة شائعات حملها بشكل كامل والتي انتشرت الاسبوع الماضي بعد تقارير عن هذا الامر في مجلتي كلوزر و (في.اس.دي). وردت بروني على قارئة سألتها عن الامر بقولها "اود أن اتحدث امرأة الى امرأة عن حياتي العائلية وأحلامي الشخصية وتفاصيل اشياء محددة. بالاضافة الى هذا فانا كثيرة الكلام. لكن هنا اغلق فمي." وقالت بروني انها لو كانت تجلس بمفردها مع المرأة السائلة في مقهى لتحدثت بحرية لكنها لا تستطيع التحدث علانية عن موضوع سيلقي بظلاله على امور يعمل عليها ساركوزي بصفته رئيسا. وقالت بروني "هذا ليس بسبب الغطرسة او الرغبة في ان اكون كتومة. فمي مغلق لحماية شىء ما وللحفاظ على العمل الذي يقوم به (ساركوزي) كله." واضافت قائلة "اتمنى حقا التحدث بشان الامر لكن حينها سيضيع كل شىء اخر .. لذلك لن اجيب." واذكت بروني الشائعات أكثر عندما وضعت الشال الذي تلتف به حول بطنها في كل صورة التقطتها لها الصحيفة في سلوك غير مألوف من عارضة الازياء السابقة التي عادة ما تظهر جسدها النحيل في ملابس ضيقة. ودائما ما كانت تقول بروني - التي انجبت ابنا من علاقة سابقة - انها تود انجاب طفل من ساركوزي الذي تزوجته بعد قصة رومانسية شهيرة بعد توليه الرئاسة في عام 2007 وعقب هجر زوجته سيسليا له مباشرة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل