المحتوى الرئيسى

القروض البنكية والاستقرار وراء انتعاش تجارة السيارات

05/03 09:31

القاهرة - شهدت سوق تجارة السيارات انتعاشا طفيفا بعد الركود‏,‏ بسبب تداعيات ثورة‏25‏ يناير‏‏ وسوف تتصاعد الحركة في المبيعات نتيجة دخول عدد من البنوك في مجال التجزئة المصرفية لتمويل شراء السيارة علاوة علي عوامل الجذب التي تقدمها الشركات للعملاء والتحسن التدريجي في الاقتصاد حتي ان نسبة الانتعاش وصلت إلي 45 % كما يقول اللواء عفت عبدالعاطي رئيس شعبة تجارة السيارات. وأضاف ان نسبة مبيعات السيارات الملاكي بلغت خلال شهر ابريل مايقرب 11 ألف سيارة وانه يتوقع المزيد من الانتعاش مع حلول فصل الصيف بعدما هبطت حركة المبيعات في فبراير الي 25 % ثم ارتفعت في مارس إلي 60 % .موضحا أن من عوامل الركود أيضا الانفلات الأمني وأعمال البلطجة والشغب وحظر التجوال مما خلق طابورا طويلا من المشترين المترددين والمترقبين لأحوال السوق وهذا بالطبع انعكس علي شركات تجارة السيارات التي حرصت علي تقليل حجم وارداتها من الخارج او تخزين السيارات المحلية خشية اعمال البلطجة والشغب بالرغم ان شركات التأمين سمحت مؤخرا بإصدار وثيقة تأمين ضد الشغب واعمال التظاهر مشيرا الي ان المعدل الطبيعي للسوق سوف يصل الي عافيته مع بداية عام 2012 .وأوضح أن السيارات المستوردة ارتفع سعرها بسبب انخفاض قيمة الجنيه المصري وزيادة سعر اليورو وأنه يتوقع المزيد من الانتعاش مع بداية عودة المصريين العاملين في الخارج.ويوضح حسن عبدالمجيد العضو المنتدب لبنك الشركة المصرفية العربية وأمين صندوق اتحاد البنوك ان البنوك لاتزال تضخ سيولة نقدية في شرايين سوق تجارة السيارات من خلال التجزئة المصرفية وان ذلك لم يرتبط بقرار البنك المركزي بتحديد الحد الاقصي للسحب النقدي من البنوك بـ 50 ألف جنيه لان تعامل البنك مع شركات تجارة السيارات يكون من خلال شيكات وخطابات رسمية للتسليم.المصدر : جريدة الاهرام

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل