المحتوى الرئيسى

الاتحاد السعودي يحيل قضية "الرشوة" بين نجران والوحدة إلى اللجنة القانونية

05/03 19:35

دبي - مرتضى العلوي أحال الاتحاد السعودي لكرة القدم ملف قضية "الرشوة" في مباراة نجران والوحدة التي عرض برنامج "في المرمى" تسجيلاتها كاملة إلى اللجنة القانونية بالاتحاد، وذلك بعد استلام الأمانة العامة لكافة الوثائق والتسجيلات من قبل نادي نجران، ومن المنتظر أن يتم استدعاء جميع أطراف القضية ومن ذكر اسمه أو له علاقة بالتحقيق خلال الأيام القليلة القادمة. وكان نادي نجران قدم شكوى رسمية يتهم فيها عضو شرف وحداوي بمحاولة رشوة حارسه جابر العامري بواسطة لاعب نجران السابق تركي الثقفي لتسهيل مهمة فوز الوحدة في لقاء الفريقين ضمن الجولة الثالثة والعشرين لدوري زين الجمعة 22 أبريل/نسيان الماضي، والذي انتهى بخسارة نجران 1-5. "الرشوة طبيعية وغير أخلاقية" محمد الشيخ ووصف الكاتب الصحفي في صحيفة "الرياض" السعودية محمد الشيخ التعامل بالرشاوي في المنافسات الرياضية "طبيعياً على مستوى العالم، وإن كانت غير أخلاقي وغير شرعي". وأشار الشيخ في تصريح لـ"العربية.نت" بأن هكذا ملف رفض فتحه مراراً في السعودية، مؤكداً "وجوب عدم الهروب من الحقيقة والإختباء وراء الأصابع – حسب وصفه – بعد أن كنا نسمع عن وجود هذه الممارسات منذ سنوات باتهام حكام بشكل غير مباشر واتهام أندية بتمرير مباريات، ولكن لا أحد يريد مواجهة هذه الحقيقة مرتدين لباس المثالية الغير موجودة في عالم الكرة". ووصف الشيخ قضية "الرشوة" في مباراة الوحدة ونجران بأنها "عينة من الواقع، تملك فيها رئيس نادي نجران مصلح آل مسلم الشجاعة وذهب ليعلق الجرس بمساعدة دلائل وقرائن على مستوى تسجيلات وشهود"، متمنياً عدم خروج أصوات تتهم آل مسلم بالرغبة بتوتير الساحة الرياضية وتعكير صفو المنافسة. وطالب الشيخ بالبحث عن الحقيقة ووضع المدانين راشٍ ومرتشي تحت طائلة العقاب، وإلا معاقبة رئيس نجران ومن معه بتهمة التشهير. وأكد الشيخ بأن الرياضة السعودية تعيش في زمن الإعلام والشفافية وتحت توجيهات خادم الحرمين الشريفين الذي أكد بأن لا شخصية فوق القانون بعد تشكيله "هيئة مكافحة الفساد" وهذه القضية تندرج تحت بند الفساد، مطالباً بتشكيل محكمة رياضية أو لجنة فض منازعات رياضية تقوم باتخاذ القرارات المناسبة وفق قوانين ولوائح معدة حول القضايا والنزاعات الرياضية، مشدداً على عدم الرجوع في القضايا الرياضية إلى المحاكم الشرعية للفارق الشاسع بين الحاجة لكلا الجهتين – حسب وصفه -. "الرياضيون الجدد هم السبب" أحمد الشمراني من جانبه، أكد الكاتب الصحفي في صحيفة "عكاظ" السعودية أحمد الشمراني بأن مبدأ الرشوة مرفوض ودخيل على المجتمع الرياضي السعودي، مؤرخاً دخوله للوسط الرياضي من ست إلى سبع سنوات فقط بعد دخول ما أسماهم بـ"الرياضيين الجدد" الذين أدخلوا مثل هذه الأمور، مشيراً بأن "قبل ذلك لم يتجرأ مسؤول أو رئيس نادي بالاتصال بلاعب وطلب مثل هذه الأمور". وأكد الشمراني في تصريحه لـ"العربية.نت" بأن قضايا كثيرة حدثت في المواسم الماضية قد تكشف بعد أن علقت إدارة نادي نجران الجرس، وقال "هناك حالات كثيرة غير معلنة ونعرف بعضها كإعلاميين وهناك من اخترق الأخلاق الرياضية ووصل بتماديه وسوءه وسلوكه إلى مفاوضة لاعبين لشراء عقودهم قبل المباريات المهمة للتأثير عليهم وهذا يعتبر (رشوة مبطنة)". واستطرد الشمراني بحديثه قائلاً "بشكل عام قضية الرشاوي سبق أن حدثت ومن أسماء كبيرة ولكن ربما المعنيين بهذا الشأن تجاوزوا الحالات بمصارحة (الجاني) فقط، فمسألة الرشاوي في الرياضة السعودية امتدت حتى للإعلاميين بمسمى (الهبات)". وحول العقوبة المستحقة في مثل هذه القضية، استشهد الشمراني برأي الكاتب محمد الدويش بأن لوائح لجنة الانضباط بالاتحاد السعودي تعاقب الثقفي فيما لو أدين بالقضية بالإيقاف لمدة سنة والغرامة بقيمة ثلاثين ألف ريال فقط، إلا أنه طالب بـ"الضرب بيد من حديد تجاه هذه السلوكيات وشطب المدانين"، منوهاً بعدم وجود محكمة رياضية وهي المشكلة التي تدخل القرارات في مرحلة الاجتهاد وعدم رغبة اتحاد الكرة والرئاسة العامة لرعاية الشباب في ادخال الرياضة في نفق المحاكم - حسب تعبيره -، مطالباً بتشكيل محكمة رياضية متخصصة. "رئيس نجران مخطئ" خالد أبو راشد على صعيد متصل، انتقد المحامي خالد أبو راشد رئيس نادي نجران السعودي مصلح آل مسلم على خلفية إعلانه صراحة أسماء لها علاقة في قضية (الرشوة) التي ذكر أنها قدمت لحارس فريقه جابر العامري وتقدم فيها بشكوى رسمية للاتحاد السعودي مؤخراً. وقال أبو راشد في تصريح لصحيفة "الرياضية" السعودية الثلاثاء 03-05-2011 :"لا يجوز لرئيس نجران التشهير بالأسماء التي وردت في الاتهام أو القضية، وكان من المفترض أن يتم تقديم الشكوى بما لديه من أدلة ومستندات إلى الجهة المختصة, ومن ثم الانتظار حتى صدور النتائج النهائية"، مشيراً بأن ذلك "مخالفة قانونية لو ثبتت براءة أحد تلك الأسماء"، مؤكداً أنه "لا يجوز أن نستبق الأحكام حتى صدور القرارات النهائية من قبل الجهة المختصة"، مضيفاً "كل الاحتمالات واردة فيحق للجهات القانونية في المنظومة الرياضية التحقيق فيما يخصها ويحق لها أيضا إحالة بعض الجزئيات إلى الجهات الأمنية المختصة". وفيما يتعلق بمسألة تورط أي ناد من عدمه قال :"لابد أن يثبت أن هناك علاقة مباشرة وموافقة من قبل إدارة النادي فلا يعني تورط بعض الأشخاص (في حالة إدانتهم) ومنتمين لناد معين تورط النادي ما لم يثبت العكس". وكشف أبو راشد أنه "يحق لتركي الثقفي الطعن بالتسجيل الصوتي من الناحية القانونية لأنه لم يكن موافقاً عليه ولم يعلم أن هناك تسجيلاً لمحادثته مع حارس نجران ويؤخذ لدى الجهات القانونية التسجيل على أنه بينة فقط وليس إثباتاً، أما إذا كان هناك شهود استمعوا للتسجيل فيكون ضد الثقفي لأنهم سمعوا وشهدوا على ذلك". وعما يتعلق بالحق العام في القضية أجاب أبو راشد قائلاً: "هنالك نظام لمكافحة الرشوة الصادر بمرسوم ملكي والذي نص على عدة عقوبات في حالة ثبوت الجريمة منها السجن لمدة تصل لعدة سنوات، وكذلك مصادرة مبلغ الرشوة وغرامات إلا أن ذلك لن يتم إلا في حالة ثبوت الرشوة بموجب أحكام نهائية مع مراعاة الاختصاص". وفيما يتعلق بعقوبات نظام مكافحة الرشوة وفيما يتعلق بلوائح العقوبات في الاتحاد السعودي لكرة القدم قال : "هناك غرامات مالية تصل إلى 200 ألف ريال وإيقافات من سنة إلى سنتين وممكن أن تكون هناك عقوبات أخرى كالشطب النهائي من الاتحاد". "الخائن" جمهور نادي نجران شن هجوماً عنيفاً في موقعه الإلكتروني على لاعبه السابق تركي الثقفي، واصفين إياه بـ"الخائن والمتخاذل" في الوقت الذي مجدّت فيه بالحارس جابر العامري والموقف الذي وصفته بـ"المشرّف"، متمنين على إدارة النادي وجماهيره إخراج الموضوع من التداول الإعلامي وإبقاء التركيز في اللقاءين المتبقيين للفريق من أجل النجاة من الهبوط للدرجة الأولى، مع متابعته في الجهات المختصة في إتحاد اللعبة لحفظ حقوق النادي القانونية. فيما دعت أغلبية جمهور نادي الوحدة انتظار صدور القرارات من الجهات المختصة قبل طرح آراءها حول موقف ناديها من القضية خاصة في ظل حاجة الفريق إلى تركيز أكبر لتحقيق الفوز في اللقاءات المقبلة وضمان بقاءه في دوري زين، بينما تمنى البعض هبوط الفريق مقابل بقاءه دون تبرئة من قضية رشوة. يذكر أن فريقي نجران والوحدة يتصارعان على النجاة من مغبة الهبوط لدوري الدرجة الأولى، حيث يحتلان المركزين الحادي عشر والثاني عشر على التوالي، وقبل نهاية الموسم بجولتين، مع وجود مباراة مؤجلة للوحدة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل