المحتوى الرئيسى

برشلونة يسعى لتأكيد تأهله على حساب الميرنجي المتشبث بالأمل

05/02 22:55

عشاق الكرة العالمية على موعد متجدد مع الاثارة في مبارة إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا على ملعب الكامب نو بين برشلونة وريال مدريد الذي يسعى لمداواة جراحه بعد السقوط المدوي أمام البرسا الاسبوع الماضي على أرضية ملعب السانتياجو برنابيو بهدفين دون رد. وبدا الفريق الملكي ومديره الفني عاجزا على تأكيد أحقيته بلقب كأس الملك عندما فاز بهدف دون رد على حساب برشلونة اللقاء الذي أقيم على ملعب فالنسيا (الماستيا) ابريل الماضي. ويبدو أن التفوق الكتالوني متواصل هذا الموسم على الغريم التقليدي، ولم تفلح محاولات المدير الفني جوزيه مورينو في التفوق على قرينه جوارديولا فقد حقق البرسا لقب الليجا غير ملتفت لمطاردة المدريديين أو الحروب الكلامية التي يشنها مورينيو بين الحين والاخر فقد فاز البرسا في الدور الاول لليجا على الريال بخماسية قاسية نزلت على رؤس عشاق الميرنجي كالصاعقة ومن قبلهم "السبشيل وان" مورينيو. وفي الاياب كان التعادل الايجابي هدف لكل فريق هو العنوان الختامي للمبارة بعد أن حسم البرسا لقب الدوري الا أن الريال عاد ليحرز لقب الكأس كما اشرنا ليعود البرسا في الوقت الذي أكد المحللين قدرة الريال على تحقيق فوز في ذهاب نصف نهائى دوري أبطال أوربا وأن مورينيو قادر على كبح جماح ليونيل ورفاقه كما فعل وأن كل ما يحتاجه هو شئ من التوفيق وهو الامر الذي حدث في مبارة نهائي كأس الملك فلن يستطيع أحد إيقاف طموحات مورينيو. الا أن ليونيل ورفاقه زلزلوا أرجاء ملعب السانتياجو بيرنابيو بهدفين ماركة ميسي ليدخلوا مبارة الاياب بأريحية كبيرة عكس الريال الباحث عن فوز بفارق هدفين على الا تتقبل شباكه أهداف جديدة إن أراد الوصول لملعب ويمبلي بالعاصمة الانجليزية لندن لخوض المبارة النهائية للبطولة التي يحمل الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بها برصيد 9 كئوس. يذكر أن الفريقين التقيا من قبل في تاريخ البطولات الاوربية في سبع مناسبات فاز الريال في ثلاث لقاءات بينما فاز برشلونة في لقاءين وكان التعادل سيد الموقف في لقاءين، وتمكن الفريق الملكي من غزو شباك برشلونة في اثنى عشر مناسبة بينما إكتفى الفريق الكتالوني بتسعة أهداف في شباك المدريديين. الفريق الكتالوني يفوز في أخر تسع لقاءات على أرضه بفارق هدفين باستثناء مبارة الفريق امام انتر ميلان في اياب نصف نهائي دوري الابطال العام الماضي حيث فاز بنتيجة 1/0. خسر مورينيو مع الفرق التي قام بتدريبها أخر ثلاث مباريات خارج الارض في قبل نهائي دوري أبطال اوربا بنتيجة 1/0 مع تشيلسي في 2005 و2007 امام ليفربول ومع انتر ميلان العام الماضي امام برشلونة. اما بيب جوارديولا فإنه يحمل رقما رائعا في مشواره التدريبي للفريق الكتالوني حيث لم يخسر الا في أربع مناسبات من مجموع 36 لقاء في دوري أبطال اوربا وهو يقود برشلونة.انضم إلى اصحاب كورابيا على الفيس بوك وشاركهم برأيك

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل