المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:كلينتون تحث حركة طالبان على التخلي عن العنف

05/02 22:11

كلينتون: لا تستطيع طالبان دحر امريكا او التفوق عليها في المطاولة حثت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون مقاتلي حركة طالبان على التخلي عن العنف والانخراط مجددا في المجتمع الافغاني، وذلك عقب مقتل زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن. وقالت كلينتون إن نجاح الولايات المتحدة في التخلص من بن لادن لابد ان يثبت لحركة طالبان انها "لا تستطيع دحر امريكا او التفوق عليها في المطاولة." ولكن المسؤولة الامريكية اضافت انه بينما كان مقتل بن لادن خطوة مهمة، فإن "المعركة الهادفة الى القضاء على مؤسسة الارهاب التي تمثلها القاعدة" لم تنته بعد. وقالت إن العملية العسكرية التي اسفرت عن قتل بن لادن اثبتت ان الولايات المتحدة لن تتخلى قط عن هدفها في إحقاق الحق. "مؤسسة للارهاب" وقالت وزيرة الخارجية في تصريحات مقتضبة ادلت بها في واشنطن إن "رسالتنا الى حركة طالبان ما زالت كما هي، ولكنها تكتسب اليوم تأثيرا اكبر. وفحوى هذه الرسالة: انكم لا تستطيعون التفوق علينا في المطاولة، ولا يمكنكم دحرنا. ولكنكم تستطيعون التخلي عن تنظيم القاعدة والمشاركة في العملية السياسية السلمية في افغانستان." وقالت كلينتون إن العملية العسكرية الاستخبارية التي تكللت بالعثور على بن لادن وقتله بعد مرور عقد كامل تقريبا على هجمات سبتمبر اثبتت تصميم الولايات المتحدة ومدى استعدادها للتعاون مع الدول الاخرى بما فيها باكستان في مجال محاربة الارهاب. واضافت المسؤولة الامريكية ان الحرب ضد تنظيم القاعدة و"مؤسسة الارهاب" التي يرعاها لن تنتهي بموت بن لادن، واصرت على ان واشنطن ستواصل العمل على نقل المعركة الى تنظيم القاعدة وحلفائها في حركة طالبان. وقالت إنها تريد ايصال دعاءها "لآلاف الاسر التي فقدت احبائها في حملة العنف والارهاب التي قادها بن لادن" بما فيها تفجير السفارتين الامريكيتين في كينيا وتنزانيا، والهجوم على المدمرة كول في ميناء عدن، وهجمات سبتمبر. وقالت: "لم تكن تلك الهجمات موجهة الى الامريكيين فحسب بل الى العالم اجمع. فقد استهدف تنظيم القاعدة الابرياء - ومعظمهم من المسلمين - في لندن ومدريد وبالي واسطنبول وغيرها في الاسواق والمساجد ومحطات القطارات والطائرات." واضافت: "وكان كل من هذه الهجمات مدفوعا بايديولوجية تؤمن بالعنف ولا تحترم قيمة الروح البشرية او الكرامة الانسانية."

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل