المحتوى الرئيسى

الشرطة والشعب "دم واحد" فى منيا القمح بالشرقية

05/02 21:38

نظمت مديرية أمن الشرقية، ظهر اليوم، الاثنين، حملة للتبرع بالدم، بمركز ومدينة منيا القمح تحت شعار "عقد جديد فى عهد جديد: الشرطة والشعب دم واحد"، وذلك بحضور اللواء حسين أبو شناق مدير أمن الشرقية، واللواء عبد الرؤوف الصرفى مدير المباحث الجنائية، والمقدم أمير فؤاد رئيس قسم حقوق الإنسان بالمديرية، وعدد من قيادات وضباط الشرطة وسط حضور جماهيرى كبير وبالمساهمة مع مؤسسة الحنفى الخيرية لتنمية المجتمع. عقد اللواء حسين أبو شناق لقاء موسعا مع أهالى منيا القمح بالنادى الاجتماعى أكد فيه على أهمية هذه الحملات التى تعمل على توثيق العلاقة بين الشرطة والشعب والتلاحم بينهما لاسيما وان هذه هى الحملة الثلاثة على التوالى. تأتى ثمار هذه الحملات بأنها عملت على زيادة التلاحم بين الشعب والشرطة ومساعدة المواطنين المستمرة وتعاونهم مع جهاز الشرطة، وظهر ذلك جليا بعد أن أصبح المواطن هو الذى يقوم بالقبض على البلطجية. وأوضح أبو شناق أن قانون هيئة الشرطة قد اشترط على أن يكون رجل الشرطة، مصرى الجنسية، وهذا يعنى أنه من نسيج هذا الشعب العظيم فهو الأب والابن والأخ. وهذه الصورة تم ترسيخها فى عقول ووجدان المصريين، ولذا فنحن فى أمس الحاجة إلى (عقد جديد فى عهد جديد) بين الشرطة والشعب، يقوم على أنه من حق رجل الشرطة أن يشعره المواطن بالتقدير لدوره ومن حقه أن نحتفظ له بمهابته التى تروع الخارجين عن القانون والشرطة دائما فى خدمة الشعب ولم تبتعد أبداً، وستظل فى خدمة الشعب وليس النظام.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل