المحتوى الرئيسى

> باكستان.. آخر من يعلم

05/02 21:05

أعلن مسئول أمريكي كبير أمس أن الولايات المتحدة لم تبلغ السلطات الباكستانية بالعملية التي نفذت وأدت إلي مقتل أسامة بن لادن وبررت انتهاك سيادة باكستان بـ«ضرورة التحرك لاعتبارات أخلاقية وقانونية». وقال المسئول في مؤتمر صحفي عبر الهاتف: «نحن لم نتبادل المعلومات حول مكانة (زعيم تنظيم القاعدة) مع أي من الدول بما في ذلك باكستان». أضاف المسئول: إنه منذ 11 من سبتمبر والولايات المتحدة كانت واضحة مع باكستان بأنها ستلاحق بن لادن أينما كان، وباكستان فهمت منذ وقت بعيد بأننا في حرب مع تنظيم القاعدة، والولايات المتحدة كان عليها واجب أخلاقي بالتحرك بناء علي المعلومات التي بحوزتها. وتحتفظ الولايات المتحدة وباكستان بعلاقات تشوبها الشكوك، وباكستان رسميًا حليف للولايات المتحدة في حربها ضد الإرهاب، لكن الولايات المتحدة تشك في وجود علاقات بين عناصر نافذة في جهاز المخابرات الباكستاني والحركات الإسلامية المتشددة ومنها حركة طالبان في أفغانستان.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل