المحتوى الرئيسى

> النظام السوري يشن حملة اعتقالات موسعة وتظاهرات «فك الحصار» في كل المدن

05/02 21:04

اعتقلت قوات الأمن السورية مئات من المناصرين لحركة المطالبة بالديمقراطية في عدة مدن في سوريا بعد السيطرة علي مدينة درعا مهد الانتفاضة ضد حكم الرئيس بشار الأسد. وقال شهود عيان إن قوات الأمن التي تبحث عن الرجال تحت سن الأربعين اقتحمت منازل في الحي القديم بدرعا التي قصفتها قوة تدعمها دبابات بقيادة ماهر شقيق الأسد من أجل اخضاعها للسيطرة. واعتقل أيضا ناشطون حقوقيون بارزون في مدن القامشلي والرقة بشرق سوريا وفي ضواحي دمشق إلي جانب عشرات من السوريين العاديين الناشطين في احتجاجات جماهيرية للمطالبة بالحريات السياسية وإنهاء الفساد. وتقول جماعات لحقوق الإنسان إن السوريين يواصلون الاحتجاجات رغم الاعتقالات والقمع العنيف من قبل قوات الأسد والذي أسفر عن قتل 607 مدنيين علي الاقل. ووفق الناشط الحقوقي عبدالله أبا زيد إن كل الرجال الذين تزيد أعمارهم علي 15 عاما عرضة للاعتقال، مشيرا إلي استجواب مئات الاشخاص منذ «جمعة الغضب»، وأوضح أن القناصة يطلقون النار علي كل شيء يتحرك ويمنعون السكان من رفع ست جثث موجودة في الشارع منذ الجمعة كما أن هناك جرحي لا نستطيع نجدتهم. وفي مدينة دوما التي تشكل مركزا آخر للاحتجاجات علي بعد 15كلم شمال دمشق، عزز الجيش حصاره في حين يملك لائحة باسماء 200 شخص يسعي إلي توقيفهم وفق ناشط آخر رفض الكشف عن اسمه. وبحسب المرصد السوري لحقوق الانسان فقد تم توقيف 150 شخصا علي الاقل في يوم واحد ولاسيما في عربين وداريا وحرستا قرب دمشق وكذلك في القامشلي شمالا. في السياق خرجت مظاهرات في أماكن عدة في سوريا بالرغم من الاجراءات الامنية المشددة وذكر شهود عيان إن قوات الجيش اطلقت النار باتجاه آلاف المحتجين الذين كانوا في طريقهم إلي مدينة درعا. وتجددت الدعوات للخروج في تظاهرات تحت شعار «أسبوع فك الحصار» بضواحي دمشق ويانياس وجبله شمال غرب وغدا في حمص وتلبسية ووسطا وتلكلغ عند الحدود مع لبنان. وينوي المتظاهرون بعد غد تنظيم اعتصامات ليلية في كل المدن. يأتي هذا فيما قام أكثر من 200 سوري بشنق دمية تمثل الرئيس الاسد خلال تظاهرة مناهضة للنظام أمام السفارة السورية في عمان. واتهم المتظاهرون الاسد بارتكاب مجازر وجرائم ضد الانسانية مطالبين بسقوط نظامه ومنددين بقمع المتظاهرين في سوريا. دوليا قال وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه أمس إن نظام الرئيس السوري سيسقط إذا واصل قمعه العنيف للمتظاهرين، وقال الوزير الفرنسي لإذاعة «أوروبا 1» اذا استمر النظام السوري علي هذا النهج «من القمع» فإنه سيسقط يوما ما لكنه سيسقط، وأوضح نحن بصدد العمل مع شركائنا الأوروبيين لتحديد عدد من العقوبات في المستوي الاوروبي وذلك ليس فقط لتأكيد إدانتنا بل تحركنا للتصدي لمثل هذه السلوكيات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل