المحتوى الرئيسى

''ساكر بانش'' .. فيلم فانتازيا ومغامرات في دور العرض الاربعاء

05/02 20:22

كتب- هيثم فارس:يبدأ الأربعاء القادم عرض الفيلم الأمريكي الجديد الذي ينتمي لنوعية أفلام الفانتازيا والمغامرات "ساكر بانش" الهروب من الواقع Sucker Punch.تدور أحداث الفيلم في عالم خيالي ذو أجواء خاصة جداً، حيث نتابع قصة فتاة يعاملها زوج أمها بقسوة شديدة، ويزج بها في مصحة نفسية خاصة على أمل التخلص منها بعد أن أطلقت النار على شقيقتها عن طريق الخطأ، لكن كاستراتيجية للتعايش مع الوضع التي حبست فيه، تقوم الفتاة بخلق عالم خيالي داخل عقلها الخاص، وتدخل فيه بعض من زملائها الفتيات في المصحة.. وتحاول عن طريق هذا العالم المتخيل أن تهرب من المصحة العقلية التي وضعت فيها لكن أولاً يجب عليها أن تخوض حرباً ضد كل شيء خيالي.. ابتداءً من محاربي الساموراي إلى الروبوت والنينجا والتنانين والنازيين وهذا لاسترداد 5 عناصر يحتاجونها من شأنها أن تسمح لهم بالتحرر من خاطفيهم قبل فوات الأوان.شاهد الفيديوالفيلم من اخراج "زاك سنايدر" صاحب الرؤية البصرية المميزة والخاصة جداً في أفلامه، وذو القدرات الإخراجية على إصباغ الواقع بصبغة فانتازية مثيرة، مثلما فعل قبل ذلك في فيلم 300، وهو أيضاً قادر على التعامل مع الشخصيات الخيالية، والخارقين على الطبيعة ويهوى تقديمهم دائماً على الشاشة.المخرج "سنايدر" ذكر أنه عمل على النص لمدة 8 سنوات كاملة، وكان دافعه الأساسي هو إنتاج عمل غير مقتبس من شيء آخر، مثل أفلامه السابقة التي اعتمدت على أعمال أدبية لآخرين، لذا علق قائلاً: "لا يمكن لأحد أن ينتقد المخرج لكونه شديد الإخلاص للمصدر الأصلي لنص مقتبس وعند كتابته لسيناريو بنفسه فإنه يتعامل معه بذات الحرص كما لو أنه مقتبس من عمل شخص آخر".   الفيلم وصلت تكلفته إلى 82 مليون دولار، وتبلغ مدة عرضه ساعة و49 دقيقة، وتم تصويره في مواقع بين  فانكوفر بكندا، والاستوديوهات في الولايات المتحدة، وتم استخدام المؤثرات البصرية فيه بشكل كبير، واستغلالها بشكل جيد من أجل تحقيق رؤية سنايدر المختلفة.أقرأ ايضا:نهايات رموز النظام السابق في فيلم سينمائي

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل