المحتوى الرئيسى

هل ستغيب شمس الانقسام وتشرق شمس الوحدة بقلم الصحفي أحمد برهوم

05/02 20:21

هل ستغيب شمس الانقسام وتشرق شمس الوحدة بقلم الصحفي/ أحمد برهوم اليوم يتطلع البعض نحو السماء للنظر إلى أشعة شمس الانقسام وهي إلى زوال، وينتظروا شروق شمس المصالحة الفلسطينية، فبعد سنوات من الانقسام هل فعلا ً ستحدث المصالحة؟ وستكون هذه الأيام آخر أيام المعاناة والحقد والاضطهاد التي يعانيه الشعب الفلسطيني ،وسيحين وقت ميلاد دولة الوحدة والقوة. ولكن من يُحيي العظام وهي رميم غير الذي أنشأها وخلقها، فبعد معاناة عمرها ما يقارب الخمس سنوات من الانقسام وعدم الاستقرار، وأوضاع شعب لا يعلم بحاله إلا الله، فالمرارة كانت غذائه، والويلات شرابه، وحال أطفاله وشبابه ونسائه في طوفان لا يدرون أين يلقي بهم الموج، كل يعيش يومه ولا يدري ما هو الغد. يطل اليوم موعد المصالحة لا ندري ستتم أم أنها كسابقاتها، هذه هي أحداث يُقِرُها أًصحاب القرار ولكن علينا أن نبحث في القيادات قبل أن نبحث في الأحداث والقرارات، فكما يكون الإنسان تكون الأحداث، وليس كما تكون الأحداث يكون الإنسان، فإذا طغى على الإنسان غروره وطمعه وحقده فعلى القضية السلام. أصحاب القرار اليوم على الساحة تاركين وراءهم شعب بأكمله لا يعلم ما هو المصير . إن لحمة الوطن هي أعز وأغلى من أن تهدم وتمزق بدعوى الفصائل والأحزاب، ولكن على الجميع أن يدرك الحقيقة الغائبة عنهم منذ زمن وهي أن فلسطين أبوابها سديدة لا تدق إلى بالأيادي المضرجة بالدماء، أي لا تعود إلا بخطوط الدم الإنساني دماء الشهداء وليس دماء ضحايا الانقسام . "الشعب يريد إنهاء الانقسام شعار" يبدو أنه حان الوقت لكي يطبق و يحل السلام والوئام ولكن يخشى البعض أن تكون أضغاث أحلام، أو حديث عقل باطني يردد أوهام، فالسؤال اليوم إذا لم يتفقوا بالحرم هل سيتفقوا بالهرم ؟. هناك بصيص نور يبرق من قلب الظلام يقول قد حان الوقت لأن نتحد ونقاوم الاحتلال ليردد الشعب بأكمله على مسمع و مرأى من العالم "الشعب يريد القضاء على الاحتلال" . أيام قليلة تفصلنا عن المصير وينتاب الجميع شعور بعودة الدفء للعلاقة الأخوية وللبيت الفلسطيني الكبير. بدأنا نسير في اتجاه المسار الصحيح لاستعادة الوجه الصحيح لشعبنا، ولمكانته العظيمة بين شعوب العالم. يأمل البعض أن تُوفّر الأجواء حتى تُؤتّي المصالحة أُكلها ونسعد بالوحدة الوطنية، في المقابل يتحرك لدى البعض مؤشر الشعور بالخطر فهل أقلام التوقيع على المصالحة يوجد بها حبر أم نسو تعبئتها؟؟؟

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل