المحتوى الرئيسى

شعراء بين التثوير والانفصام !بقلم : مجدى شلبى

05/02 20:19

لقد عجت الساحة الشعرية مؤخراً بقصائد حماسية لبعض الشعراء الذين ينددون بالفساد ، ويرفعون لواء الحرب ضد الاستبداد ، ويدعون إلى حرية الرأى والتعبير ، وضرورة التغيير ؛ فى (معلقات كلامية) توجه الى الآخر بعنترية ، فى الوقت الذى يرفضون فيه مواجهة زواتهم بهذه الدعوات وكأنها ذوات إلهية !! فإذا أضحى الأولى بالإصلاح هم بعض دعاة التثوير والإصلاح أنفسهم ؛ فقدت دعاواهم مبناها ومعناها ، وأصبح ما ينطقون به هو مجرد (طق حنك) ، أو زبد ماء ، أوطلقات نار فى الهواء لاستعراض بطولات وهمية ، وهو هراء ما بعده هراء ! فيا شعراء تلك القصائد (العصماء) المعنية ، لقد أخذكم الحماس إلى منتهى الطريق ، ونسيتم أنفسكم فى ساحة التطبيق الفعلية ... فإذا أردتم إقناعنا بثورتكم الشعرية ، ومكرونتكم الكسكسية ؛ فإما أن تبدأوا بأنفسكم فتثورا على أفعالكم المشينة ، وتصرفاتكم اللئيمة ، وإما أن (تنقطونا بسكوتكم) وترحمونا من صوتكم ، وتسعون للعلاج من انفصام شخصياتكم ، وتناقض أقوالكم مع سلوككم !

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل