المحتوى الرئيسى

> تفاصيل اغتيال الأب الروحي للإرهاب وتنظيم القاعدة

05/02 21:05

برصاصة أمريكية واحدة في رأسه.. سقط الأب الروحي لتنظيم القاعدة أسامة بن لادن داخل مخبئة في باكستان أمس الأول.. 40 دقيقة فقط اختصرت حرباً أمريكية ودولية مسعورة ضد «القاعدة» استمرت 11 عاماً عقب هجمات 11 سبتمبر 2001 . وكما حير بن لادن أمريكا وحلفاءها حياً يبدو أنه سيحير العالم «ميتا» فمسئولون أمريكيون أكدوا أن جثته تم القاؤها في البحر وآخرون يؤكدون أن الجثة في حوزة السلطات الأمريكية انتظاراً لدفنها طبقاً للشريعة الإسلامية. وفي السطور التالية تفاصيل اغتيال بن لادن لحظة بلحظة وردود أفعال مقتله خارجياً ومحلياً إلي التفاصيل. كشفت هيئة الإذاعة البريطانية «بي. بي. سي» عن تفاصيل عملية تصفية أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة لحظة بلحظة علي يد عناصر من القوات الخاصة الأمريكية داخل الأراضي الباكستانية. ذكرت «بي. بي. سي» أن أربع طائرات هليكوبتر شاركت في العملية، لقصف القصر الذي كان يختبئ فيه بن لادن الذي يقع في حي بلال في بلدة أبوت آباد التي تبعد عن العاصمة الباكستانية إسلام آباد بمسافة 80 كيلو مترا. وأوضحت مصادر في الإدارة الأمريكية للهيئة أن بن لادن قتل بواسطة طلقات نارية منها طلقة في رأسه أودت بحياته في الحال، وقالت مصادر إخبارية إن المسئولين الأمريكيين قد تأكدوا من موت بن لادن عن طريق فحص الحامض النووي وانطلقت الطائرات من قاعدة جوية باكستانية شمالي البلاد، وتم احتجاز النسوة والأطفال الذين كانوا في المبني المستهدف، والذين حاول رجال بن لادن استخدامهم كدروع بشرية، وقد تحطمت إحدي الطائرات المشاركة في الهجوم دون وقوع ضحايا بين طاقمها. أوضحت الهيئة البريطانية أنه إلي جانب مقتل بن لادن، تم قتل ثلاثة رجال، يعتقد أن أحدهم نجل بن لادن، بالإضافة لمقتل امرأة وجرح أخري، واستغرقت العملية أقل من 40 دقيقة. الجدير بالذكر أن الإدارة الأمريكية لم تعلم السلطات الباكستانية عن العملية أو أي تفاصيل متعلقة بها بسبب حساسية التطورات، وكان عدد محدود جدا من المسئولين الأمريكين علي علم بالعملية التي نفذت أمس الأول. وكانت الاستخبارات الأمريكية قد سعت للعثور علي رجلين مقربين من بن دلان منذ عدة أعوام عبر معلومات استخبارتية تم جمعها من عدة مصادر من بينها متعقلون في جوانتانامو. حيث تعرفت الاستخبارات الأمريكية منذ أربعة أعوام علي هوية رجلين لم يتم الكشف عنهما علنا لكنهما قتلا أمس الأول بجانب بن لادن. وعثرت الاستخبارات الأمريكية علي المجمع السكني الذي يؤوي الرجلين في أغسطس 2010 وحينها زادت الشكوك من أنهما قد يأويان شخصية مهمة في تنظيم القاعدة. وتم تقدير قيمة المجمع بنحو مليون دولار ولم يكن يحتوي علي خدمة إنترنت أو هاتف. وفيما قال مسئولون أمريكيون، إن السلطات الأمريكية تتحفظ علي جثة أسامة بن لادن، انتظارا لدفنها طبقا للشريعة الإسلامية، نقل عن مسئولين آخرين قولهم: إن جثة بن لادن ألقيت في البحر بعد ساعتين من اغتياله.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل