المحتوى الرئيسى
alaan TV

الشباب وسوق العمل

05/02 19:39

الشباب وسوق العمل في البداية.. لاشك أن الشباب يتميزون بخصائص لا توجد في غيرهم. فمرحلة الشباب مرحلة رائعة يتمتع فيها الشاب بكل قواه الجسدية وهو أيضاً في مرحلة التكوين والتوجيه، فهي تعتمد على مبدأه منذ أن أحس أنه شاب يملك قراره الذاتي و يُعتمد عليه في كل الأمور. فهو بإحساسه هذا يعطيه دافعاً قوياً بأنه رجل ذو قرار ومسئول عن تصرفاته. فهو أشبه بالأب، لديه المسئولية لعائلته و التحكم في ميزانية البيت. الأب لديه سوق عمل خاص يديره، يربي أبناءه ويدير عمله الوظيفي. فـالشاب لديه سوق عمل فارغ المحتوى ! قال تعالى: ((وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ)). التوبة:105 جاء في سياق الآية العمل، فقد حث عليه ديننـا الحنيف، و قد جاءت بصيغة الأمر ((اعْمَلُوا))، فهذا ترغيب بالعمل. مادام أن الأيدي العاملة متوفرة وراغبة بالعمل بجدية، فما المشكلة ؟ هل هو المجتمع بأكلمة ( القطاع العام والخاص )، أم عنصر الشباب تحديداً ! معدلات البطالة التي تنشر من قبل وزارة العمل من حين لآخر.. من المسئول عنها ؟! فرغم الافتقار إلى بيانات عن ظاهرة البطالة في المملكة، إلا أن بيانات وزارة العمل الأخيرة تشهد ارتفاع نسبة البطالة 10.5% ومما يدل على أن أكثر من مليون شخص عاطل تقريباً. لو نظرنا بمنظور علمي إلى الجانب الآخر، لوجدنا أن خريجات التعليم من جميع الفئات سنوياً ما يقارب 160 ألف، هذا وأن الدولة تلتزم بتوظيف 30 ألف سعودي سنوياً بينما تعول على القطاع الخاص توظيف البقية. هل حقاً نعاني من مشكلة البطالة؟ أم أن الشباب لا يرغبون بأي وظيفة؟ أم لا تتوفر المؤهلات و المهارات التي يحتاجها سوق العمل. جميعها تتركز على أساس واحد وهو: أسباب البطالة، لكنها تختلف في المحتوى. دعونا نعرضها كـحروف .. ثم ننقط عليها أولاً) البطالة: حسب ما ذكر التقرير في كتاب "حقائق وأرقام "، بأن المملكة تحتل المركز 120 عالمياً في معدل نسبة البطالة، أما بالنسبة لقطر فتحتل المركز 2 حسب ما ذكر التقرير في كتاب " حقائق وأرقام " لعام 2010م. كما أن زيادة البطالة عائدة من أسباب المجتمع، وهي: 1- إتاحة الفرص لغير السعوديين. 2- زيادة نسبة الاستقدام. وهذا مما يقلل فرص العمل المتاحة لدى الشباب. فـهل مشكلة البطالة موجودة ؟! ثانياً) عدم رغبة الشباب بأي وظيفة: أكد الكاتب والمحلل الاقتصادي السعودي فواز حمد الفواز بأن المشكلة الأساسية في البطالة من الشباب، ضعف الرغبة عن العمل على جميع المستويات. ووفقا للإحصاءات الرسمية، مرجع أسباب البطالة من الشباب، البطالة الاختيارية وهم الأفراد الذين يبحثون عن عمل محدد وبالتالي يفضلون العمل في القطاعات الحكومية أو ما شابهها. قصة نجاح لشاب عربي في سوق العمل، لم يعترف بالبطالة ذاتياً، حاول وجاهد ساعياً بالعثور على عمل، لم يشترط بوظيفة معينة!. شاب عربي تخرج من الجامعة سنة 2004م، بعد تخرجه بقي أكثر من عام بدون عمل مع أنه بحث كثيراً عن عمل. بعد مرور سنة تخرجه وجد عمل في مقهى للإنترنت، فعمل في هذا المقهى مدة عام حتى وجد عملا في شركة بـمجال دراسته وبراتب جيد. هذه الشركة كانت تبيع آلة لحفر الأماكن القاسية والصعبة، وكانت الآلة باهظة الثمنً. فأتى زبون لهذا الشاب وأراد أن يشتري الآلة، فوجد أن ثمنها مرتفع فرفض أن يشتريها. فخطرت فكرة لهذا الشاب بأن يقترض من بعض أقاربه مالاً لكي يشتري آلة ويبيعها بثمن مناسب. فقد عانَ كثيراً في البداية خاصة في نقل الآلة لعدم امتلاكه لسيارة، وكان يعمل لوحده وتصل مدة عمله إلى يومين متواصلين، فلم يجد الوقت أحياناً حتى ليأكل. لكن خلال سنتين ونصف، أصبح يملك فريق عمل مشرفاً عليهم فقط، ويملك رأسمال كبير، ويتعاقد مع أكبر الشركات الرائدة، كما أنه له عدة مشاريع مع وزارة الإسكان. فـهل الشباب لا يرغبون بأي وظيفة ؟! ثالثاً) عدم توفر المؤهلات و المهارات في المجال الوظيفي: تقول أمنية محمد شابة سعودية " في أحد المواقع الالكترونية الاقتصادية " تحمل شهادة البكالوريوس دفعة 2005م، وتعمل حالياً مدرسة، "حصلت على وظيفتي الحالية، بعد أن دعمت مؤهلي الدراسي بالعديد من الدورات التدريبية، وذلك بعد أن وجدت أن جميع الوظائف المتوفرة تتطلب الخبرة أو الدورات التدريبية". وأوضحت إلى أن مشكلة العديد من الشباب السعوديين عدم تطوير قدراتهم ومهاراتهم بعد التخرج من خلال التدريب والتعلم. فـهل سوق العمل يحتاج المهارات والمؤهلات وتطوير القدرات ؟! في النهاية.. على الشاب أن يعمل ويعمل، حتى لو توفر له فرصة عمل ليست بمستواه التعليمي، فلو كنت في مجتمع يعاني من البطالة.. فهل تبقى مكتوف الأيدي ؟. فإذا أردت أن تصعد السلم، فلا بد أن تبدأ من الدرجة الأولى. فلو كانت متطلبات سوق العمل، المؤهلات وتطوير القدرات والمهارات.. فهل تبقى مكتوف الأيدي ؟. المجهد ينام على وساده من الحجر فيستريح، أما الكسول الذي يطلب الراحة فلن يجدها على وساده من الريش.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل