المحتوى الرئيسى

جنبلاط يشيد بمقتل بن لادن ويدعو أمريكا لإعادة النظر فى سياساتها

05/02 19:28

أشاد رئيس الحزب التقدمى الاشتراكى اللبنانى النائب وليد جنبلاط بنجاح الولايات المتحدة فى القضاء على أسامه بن لادن، مؤكدا أنه حدث بالغ الأهمية وسيترك تداعيات سياسية مهمة على أكثر من مستوى. ووصف جنبلاط بن لادن، فى حديثه الأسبوعى الذى تنشره له غدا الثلاثاء صحيفة (الأنباء) الصادرة عن حزبه بلبنان، بأنه أحد أبرز رموز مدرسة فكرية إرهابية ادعت الجهاد المزيف لقتل الأبرياء والمدنيين فى أمريكا ومناطق أخرى من العالم. وطالب الولايات المتحدة بإعادة النظر فى سياساتها فى الشرق الأوسط من خلال التوقف عن الانحياز التام لإسرائيل ومصالحها وسياساتها الإرهابية فى فلسطين ولبنان . ودعا جنبلاط إلى دعم الحقوق المشروعة للشعب الفلسطينى ، والامتناع عن تغطية كل الخطوات الإسرائيلية العدائية خصوصا التوسع الاستيطانى وحصار غزة وقضم الأراضى وهدم المنازل وتهويد القدس وضرورة الاعتراف بحق العودة وردع إسرائيل عن الاستمرار بسياستها الإرهابية التاريخية تجاه لبنان وإجبارها على الالتزام المطلق بتطبيق القرار (1701). وحيا جنبلاط فى حديثه حركتى فتح وحماس على إنجاز المصالحة الوطنية المنتظرة معتبرا أنها تتيح للشعب الفلسطينى التفاوض من موقع قوة لتثبيت حقوقه المشروعة والحصول عليها بعد سنوات من النضال الطويل ، مشددا على أنه يعود للشعب الفلسطينى وحده تقرير مصيره بالطريقة والأسلوب الذى يراه مناسبا مع تلبية تطلعاته وطموحاته بعيدا عن المزايدات . وأكد رئيس الحزب التقدمى الاشتراكى النائب وليد جنبلاط على أهمية فك الحصار عن قطاع غزة وفتح معبر رفح بما يعيد التواصل الاستراتيجى السياسى والأمنى بين مصر وغزة مشيرا إلى أن هذا القرار المهم يعكس التوجهات السياسية الجديدة للإدارة المصرية وتعيد التواصل الطبيعى بين مصر والعالم العربى وفى مقدمتها فلسطين . وعلى الصعيد الداخلى ، اعتبر جنبلاط أن استباحة الأملاك العامة بمثابة استباحة للدولة وهيبتها ودورها ولا يمكن القبول بها تحت أى ظرف من الظروف داعيا إلى معالجة هذا الملف بشكل سريع ووضع حد نهائى له بتعاون كل الجهات السياسية مع الجهات الرسمية. وناشد وزارة الداخلية لعدم منح أى تراخيص للبلديات تحت أية حجج أو مسميات لأن ذلك سوف يقضى على ما تبقى من أراض غير مستباحة من الأملاك العامة. وأشار إلى أن ضرب هيبة الدولة سواء فى ملف الأملاك العامة أم فى أى ملف آخر لا يصب فى مصلحة أى من الجهات السياسية خصوصا وأن كل ذلك يحدث فى ظل استحالة تأليف الحكومة الجديدة ومن شأنه أن يكرس حالة المراوحة القاتلة التى تمر بها البلاد بالتوازى مع تنامى التحديات السياسية والمالية والاقتصادية والاجتماعية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل