المحتوى الرئيسى

حركة «العدالة والحرية» تتهم الإخوان بـسرقة اسم الحزب

05/02 19:19

باعتباره ملكية فكرية، هدد عدد من منسقى الحركات السياسية والاحتجاجية بمقاضاة جماعة الإخوان المسلمين، واتهمها بسرقة اسم حركة شباب من أجل العدالة والحرية واستخدام الاسم فى حزب الإخوان الجديد، مطالبين بتخلى الجماعة عن الاسم. محمد عواد، منسق الحركة، أكد أنهم أرسلوا خطابا للدكتور محمد بديع، المرشد العام للجماعة، طالبوه فيه بتغيير اسم الحزب الجديد، الذى يتعارض مع اسم الحركة، قبل أن يتقدم الحزب بأوراقه رسميا إلى لجنة الأحزاب، وأضاف: أوضحت فى خطابى أن الحركة أسبق فى الظهور من الحزب، بل إن الدكتور محمد البلتاجى، أمين عام كتلة نواب الإخوان السابق فى مجلس الشعب شارك فى إطلاق الحركة فى بدايتها عام 2009 ومن العيب بعد نجاحها قبل وبعد الثورة استغلال اسمها وبالأحرى سرقته دون الرجوع لشباب الحركة. وهدد عواد الإخوان بالملاحقة الشعبية والقضائية لإجبارهم على تغيير مسمى الحزب الجديد، خاصة أنهم قاموا بإشهار الحركة رسميا وأعلنوا عن تحويلها لحزب سياسى. وقال عصام الشريف، المتحدث الرسمى للجبهة الحرة للتغيير السلمى: إن الجبهة وحركات شباب 6 أبريل وحشد وكفاية لن تترك «الإخوان» التى اعتادت الصعود على نجاح الآخرين وتجلى ذلك بوضوح فى ثورة يناير، حيث شاركت الجماعة بشكل رمزى يوم 25 وبعد إحساسهم بحجم الحدث ونجاحه شاركوا بقوة يوم 28، لافتا إلى أن المعركة المقبلة للحركات السياسية تحديد موقف وموقع الجماعة فى الخريطة السياسية، خاصة بعد تحويلهم تدريجيا من جماعة دعوية إلى سياسية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل