المحتوى الرئيسى

ردود أفعال متباينة لأمريكا اللاتينية بمقتل بن لادن

05/02 18:31

قالت صحيفة "أونيبسيون" المكسيكية: إن تباينات ردود الأفعال فى أمريكا اللاتينية بمقتل زعيم القاعدة أسامة بن لادن، حيث أدان نائب الرئيس الفنزويلى "إلياس خاوا" مقتل الولايات المتحدة الأمريكية لبن لادن مشيرا إلى أن هذا يعتبر مسألة غير أخلاقية، ومؤكدا أن هناك طرقا أخرى لتسوية النزاعات السياسية بينهما من دون اللجوء إلى القتل. وأشار خاوا إلى أن الموت أصبح سببا كافيا لتنظيم احتفالات كبيرة فى إشارة منه إلى الاحتفالات الأمريكية من ناحية، ومن ناحية أخرى احتفلت أغلبية الدول بمقتل بن لادن، كما احتفلت دول أخرى بمقتل عدد من أفراد من عائلة الزعيم الليبى معمر القذافى على أيدى قوات حلف الناتو. ووصف خاوا أن هذه الاحتفالات "مسألة غير أخلاقية" مشيرا إلى أن هناك العديد من الحلول السياسية والدبلوماسية بغض النظر عن القتل "مؤكدا أنه لم يتبقَ شىء من النبل فى هذا العالم." ومن ناحية أخرى فقد بعث وزير خارجية بيرو خوسيه جارسيا بيلاوندى، رسالة تهنئة إلى الرئيس الأمريكى باراك أوباما يهنئه فيها بمقتل بن لادن، حثه فيها على مد الاحتفالات الأمريكية بنجاح هذه العملية التاريخية، مضيفا أنه بمقتل بن لادن سيتحقق جزء كبير من الأمن فى العالم، حيث إن الإرهاب يشكل تهديدا للديمقراطية." وأشارت الصحيفة إلى أن المحلل السياسى التشيلى "باتريسيا نافيا" كتب على صفحة تويتر الخاص به أن "الدول التى تؤمن بالديمقراطية والحرية لا يمكن أن يرضوا عن مقتل بن لادن" ومن جانبه أشار المحلل وليام هوفمان، أن "وفاة بن لادن تعنى نهاية حقبة ولكن لا مفر من وجود هجمات مضادة"، مضيفا أن مقتله سيحدد سياسة الولايات المتحدة الأمريكية فى أفغانستان". وأشار المحلل السياسى الدولى كلاوديو فوينتى، إلى أن فى الأسابيع المقبلة المسافرين على خطوط الطيران ستعانى كثيرا من تكثيف الإجراءات الأمنية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل