المحتوى الرئيسى

أتحدى وسائل الإعلام الفلسطينية أن تنشر كلمتي الصريحة والغاضبة بقلم:زياد مشهور مبسلط

05/02 18:08

نحن " مبادرة المثقفين العرب " إنطلقنا على قاعدة أن فلسطين قضية العرب المركزية الأولى ؛ فتنادينا فيما بيننا كمثقفين عرب لنصرة أهلنا وإخوتنا أبناء الشعب العربي الفلسطيني كي نكون داعمين ومساندين ثقافيا ً وإعلاميا ً للحراك الشعبي السلمي اللاحزبي من أجل إنهاء الإنقسام الفلسطيني ومواصلة دورنا في مواجهة وإنهاء الإحتلال الإسرائيلي . ومنذ أن خطرت ببالي الفكرة و كان لي شرف تأسيس وإطلاق هذه المبادرة ، لم يبخل أخوتي العرب من أدباء وشعراء وكتاب وصحفيين وإعلاميين ونقابيين وأطباء ومهندسين ومحامين وصيادلة واساتذة جامعات واعضاء في المجلس الوطني الفلسطيني وسفراء عرب سابقين ووجهاء عشائر ومدرّسين وطلبة جامعات ومدارس وفنانين تشكيليين وعمال ومزارعين وربات بيوت وأمهات وأخوات وبنات شهداء وأسرى وجرحى من كافة أبناء الأمة العربية ؛ فجميعهم أعلنوا انضمامهم وتأييدهم ودعمهم للمبادرة بأسمائهم الصريحة ونشاطاتهم الثقافية والأدبية والفكرية / مهنهم ووظائفهم في القائمة المخصصة لإعضاء المبادرة ، ويمكن للجميع الإطلاع عليها حيث يتم تحديث صفحتها الأولى أولا ً بأول لحظة دخول عضو جديد لها بحيث يكون اسمه ومهنته وبلده على رأس الصفحة . وإستجابة لهذا الحراك العربي المبارك تم إطلاق مجلس إستشاري ولجنة علاقات خارجية وتعبئة جماهيرية ولجنة استشارات سياسية وتواصل مع الحراك الشعبي الفلسطيني وإعتماد ممثلين رسميين في الضفة وغزة وداخل الخط الأخضر ، وفي بلاد عربية وأجنبية . ومن هنا ، ومن على منبر " مبادرة المثقفين العرب " أقول لكم ، ياوسائل الإعلام الفلسطينية ، أننا لسنا مجموعات فيس بوك وهمية او افتراضية بل كلنا معروفون وربما اسماء غالبية اعضائنا سيرة و تاريخ نضال وثقافة وفكر ، والذي دفعني لتوجيه هذا التحدي أسباب كثيرة يمكن ايجازها بعدم إعطاء وسائل الإعلام الفلسطينية المرئية والمسموعة والإلكترونية المساحة التي تستحقها المبادرة من حيث التغطية الإعلامية ونشر بياناتها وتصريحاتها الرسمية ؛ وهي المبادرة العربية الوحيدة والأولى وبهذا المستوى من الهيكلية والصفة الإعتبارية لأعضائها الرسميين المسجلين فيها ؛ وأنا شخصيا ً استغرب ذلك ؛ هل النشر فقط للشتائم والإتهامات وصب الزيت على النار وإشعال الفتن .... ؟؟؟ إن كان الرد هكذا ؛ فأنا من شتم كثيرا ً ، ولكن لأسباب منطقية ، وتبين لي أن دعم الوحدة الوطنية أسمى وأعظم من كل الإعتبارات . وعلى ضوء هذا الواقع المرير ، أخاطب كل وسائل الإعلام الفلسطينية الحزبية والمستقلة واقول لهم لسنا بحاجة لشهرة أو اضواء ؛ فسمو الهدف أعظم من كل ماتتصورون ، ولدينا إستعداد أن نوصل صوت المبادرة بكل اللغات ولكافة أنحاء العالم عبر الصحف المطبوعة والفضائيات العربية والأجنبية ، ولدينا الكار الثقافي والإعلامي واللغوي القادر على ذلك . لن نشتم أحدا ً حتى تظهر صورتنا وإسمنا بالبنط العريض ، و لن نستجدي ولن نرجو ولن نتوسل لوسيلة إعلامية واحدة أن تنشر أخبارنا وبياناتنا ووثائقنا الرسمية لسببين أننا نرفض التعاطي بضيق افق أو بطريقة غير مهنية تتنافى مع ميثاق الشرف الصحفي . وكلمتي الأخيرة لكم : من كان معه الشعب بصدقه فلن يخسر ولن ينهزم مهما تعاظمت العراقيل وسوء النوايا والأنانيات والمصالح الشخصية أو الحزبية ، نحن المنتصرون بإرادة شعبنا العربي بشكل عام وشعبنا العربي الفلسطيني بشكل خاص . اللهم اشهد اني بلغت . زياد مشهور مبسلط – المؤسس والمنسق العام والمفوض الإعلامي الرسمي لمبادرة المثقفين العرب

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل