المحتوى الرئيسى

مجدي يعقوب: الوضع الصحي المصري مؤسف

05/02 17:40

كتب – مصطفى علي، أ ش أ انتقد الجراح العالمي الدكتور مجدى يعقوب الوضع الصحي في مصر وبنيته الأساسية في المجتمع المصري واصفا إياه بـ ''المؤسف''.جاء ذلك خلال الكلمة التي ألقاها العالم المصري اليوم خلال ندوة ''خارطة طريق لإعادة بناء مصر'' على هامش فعاليات مهرجان القاهرة الدولي للعلوم في عامه الثاني بالجامعة الأمريكية بالقاهرة الجديدة والذى يستمر لمدة ثلاثة أسابيع بحضور رئيسة الجامعة الدكتورة ليزا أندرسون ومدير الجامعة الدكتور مدحت هارون.ورأى يعقوب أن ملامح الوضع الصحي السيء تتضح من خلال الفجوة الصحية والعلاجية بين الدلتا والصعيد، مستعرضاً مثالاً بانتشار الكثير من الأمراض المستوطنة بأسوان بسبب أهملها صحيا.وأشار الجراح العالمي إلى يجب العمل علي كل مراحل التعليم المصري وعدم التركيز على مرحلة واحدة فقط ومن الضروري أن تكون العلوم العنصر الرئاسي للتعليم في مختلف الاعمار من الاطفال حتي الكبار.وأعرب عن أمله في أن تعيش مصر تطورا خاصة في عصر الحرية الذى بدأ بعد ثورة 25 يناير والذى سيضع مصر في الاتجاه الصحيح للاستفادة القصوى من الثورة العلمية.وشدد على ضرورة الاهتمام بعلمي الطب والهندسة الوراثية لكونهما الطريق الوحيد لإفادة البشرية عن طريق اكتشاف أساليب علاجية جديدة لكثير من الإمراض المستعصية لإنقاذ الإنسان ورفع كفاءة حياته.وأضاف أن علم الهندسة والجينات الوراثية حقق تقدما كبيرا في اكتشاف علاج كثير من مسببات أمراض الدم التي تسبب الوفاة.من جانبها، قالت رئيسة الجامعة الأمريكية الدكتورة ليزا أندرسون إن المهرجان يهدف إلى تنمية ثقافة قائمة علي المعرفة وتشجيع الإبداع والابتكار، والجمع بين العلوم والفنون فى إطار راقي وهادف، مشيرةً إلى أنها أصبحت سمة أساسية لمواطن القرن الواحد والعشرين وخطوة هامة لإحداث نهضة حقيقية في مصر بعد الثورة.وأشارت إلى أن المهرجان يعد احتفالية بقيمة العلم والتكنولوجيا في حياتنا من خلال أنشطة تنقل العلم بمعناه الواسع - بما في ذلك الهندسة والطب والعلوم الاجتماعية من قاعات الدراسة ومعامل الأبحاث إلى المجتمع بكافة شرائحه، وذلك عن طريق المعارض والندوات والمسابقات والمحاضرات العامة والحوارات التفاعلية مع الشخصيات العلمية البارزة عالميا ومحليا وكذلك الأعمال الفنية الهادفة.يأتى المهرجان بالتعاون مع مهرجان كامبردج للعلوم الذي تنظمه جامعتي ''أم أي تي'' وهارفارد ومهرجان سان دييجو للعلوم الذي تنظمه جامعة كاليفورنيا بسان دييجو وتشمل فعالياته على أنشطة مشتركة مع المهرجانين يشارك فيهم طلاب مصريون وأمريكان.وتتضمن فعاليات المهرجان حوارات مع مجموعة من العلماء الحاصلين على جوائز نوبل منهم الدكتور بيتر دياموند الحاصل على جائزة نوبل في الاقتصاد، الدكتور والتر جيلبرت الحاصل على جائزة نوبل في الكيمياء، الدكتور ليون كوبر الحاصل على جائزة نوبل في الفيزياء وندوة حول دور تكنولوجيا المعلومات وشبكات التواصل الاجتماعي في ثورة 25 يناير يتحدث فيها عدد من شباب الثورة بالإضافة إلى باحثين من مركز دراسات الانترنت والمجتمع التابع لجامعة هارفارد.اقرأ أيضا:مدير مستشفى شرم الشيخ ينفي إصابة مبارك بغيبوبة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل