المحتوى الرئيسى

المئات يتظاهرون أمام السفارة السورية بالقاهرة .. ويطالبون السفير بالانضمام لـ«الثورة»

05/02 17:13

تظاهر المئات من الشباب السورى والمصرى أمام السفارة السورية بالقاهرة، الاثنين، للتنديد بما وصفوه بالجرائم التى يرتكبها الرئيس السورى بشار الأسد ضد المحتجين السلميين المطالبين بالديمقراطية ومطالبينه بالتنحى مطالبين السفير السوري في القاهرة يوسف الأحمد بإعلان انضمامه إلى «الثورة». وندد المتظاهرون بقتل الأبرياء الذين تظاهروا في عدد من المدن والمحافظات السورية يوم الجمعة، والتي قالت تقارير حقوقية إن عددهم زاد عن الستين شهيدًا. ويواجه الأسد أعنف احتجاجات شعبية ضد حكمه الممتد منذ عام 2000 بعنف مفرط أدى إلى استشهاد نحو 500 شخص منذ بدء التظاهرات في مدينة درعا جنوب البلاد منذ نحو شهر ونصف. وامتدت موجة الاحتجاجات التي استلهمت الثورتين التونسية والمصرية من درعا جنوبًا إلى محافظات عديدة أبرزها اللاذقية مسقط رأس عائلة الأسد التي تحكم سوريا منذ عام 1970 وحمص والقامشلي والحسكة وريف دمشق، غير أن المدينتين الأكبر في سوريا، دمشق العاصمة وحلب، المركز الصناعي، لم تشهد مظاهرات حتى الآن. وحمل الشباب الذين بلغ عددهم نحو 200 لافتات مكتوب عليها «إرحل إرحل يا بشار سوريا فيها رجال أحرار» و«الله.. سوريا.. حرية وبس» و«بشار الخسيس قاتل شعبه». كما هتف الشباب العديد من الهتافات التى تندد بالجرائم التى يرتكبها النظام السورى فى حق شعبه ومنها «صرخة أم شهيد بتنادى حزب البعث قتل ولادي» و«إرحل إرحل زى مبارك السعودية فى انتظارك» في إشارة إلى هروب الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي إلى جدة، و«يا بشار يا جبان خد جنودك على الجولان» و«زنجة زنجة ودار دار راح نسقطك يا بشار» و«واللي بيقتل شعبه وناسه يبقى عميل من ساسه لراسه». كما ردد الشباب السورى النشيد الوطنى السورى «حماة الديار عليكم سلام أبت أن تذل النفوس الكرام، عرين العروبة بيت حرام وعرش الشموس حمى لا يضام» وكرروه أكثر من مرة، كما طالبوا السفير السورى بالانضمام للثوار السوريين منادينه «يا سفير انضم انضم للثوار الاحرار». فيما شهدت المظاهرة تواجد عدد كبير من رجال الشرطة حول مقر السفارة، لمنع الاشتباكات بين المتظاهرين والعاملين بالسفارة. وقال عدد من الشباب المتظاهرين لـ«المصرى اليوم» نحن نتظاهر اليوم للتنديد بما يحدث فى سوريا من قتل للأبرياء من المواطنين الذين يطالبون بالتغيير والحرية، مؤكدين على أن بشار الأسد يجب أن يلحق بالرئيس السابق حسني مبارك وبن علي الذين سبقوه. وأوضحوا أن الشعب السوري لن يصمت على هذه الجرائم التى تنتهك فى حقه كل يوم، ولن يصمت على القتلى الذين يتساقطون يوم بعد يوم فى محافظة درعا وغيرها. وقال الشباب نطالب السفير السورى يوسف الأحمد بالانضمام للثوار الاحرار فى سوريا، وعليه اتخاذ موقف لمناصرة الشباب السورى والشعب السورى الذى يقتل كما فعل السفير اليمني بالقاهرة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل