المحتوى الرئيسى
worldcup2018

4 - 4 - 2: من يقبل هدية الأهلي.. الإسماعيلي أم الزمالك؟

05/02 16:16

القاهرة - خاص(يوروسبورت عربية) موقعة الإسماعيلي والزمالك هي القمة الثانية للكرة المصرية، وفي أحيان كثيرة يعتبرها البعض القمة الأولى في حال تراجع مستوى أي من القطبين الكبيرين الأهلي والزمالك. بعد ساعات قليلة ينطلق اللقاء الذي يستضيفه استاد الإسماعيلية الدولي وسط توقعات بأن يكون مثيرا داخل وخارج الملعب خاصة عقب الأحداث التي شهدتها مباراة المصري البورسعيدي والأهلي قبل أيام قليلة من شغب جماهيري واعتداءات على بعض المحال التجارية في بورسعيد. يتصدر الزمالك المسابقة برصيد 39 نقطة بفارق خمس نقاط عن الإسماعيلي الثاني الذي استفاد من فوزه على الجونة الأسبوع الماضي وتعادل الزمالك والأهلي مع إنبي والمصري على التريتب. عاملان يجعلان التعادل حلاً متاحاً، وأربعة عوامل ترجح كفة الإسماعيلي ، ومثلها تجعل الزمالك يغرد على القمة منفردا وبفارق معقول.. إذاً هي حسبة 4-4-2.. فلمن تكون الغلبة؟ "يوروسبورت عربية" ترصد العوامل التي تحث كل فريق على الفوز، والدوافع التي تُحفزهما قبل ساعات من الموقعة المرتقبة.   أربعة عوامل ترجح فوز الإسماعيلي الأول : تولي عماد سليمان المسؤولية خلفا للهولندي مارك فوتا وتحقيقه فوزه الأول فور توليه وذلك على حساب الجونة بثلاثة أهداف مقابل هدفين. الثاني : الجماهير الإسماعيلاوية المتعطشة للبطولات والتي وجدت في فوز الجونة وتعادل الزمالك والأهلي طريقا معبدا للعودة مجددا للمنافسة على اللقب يعوضها عن الإخفاق القاري والخروج المبكر من كأس "الكونفيدرالية". الثالث : تبعا للضغط الجماهيري الذي سيفرضه جمهور الإسماعيلي على حكم المباراة جهاد جريشة، ووفقا للاتهامات التي يكيلها مسؤلوا الأهلي حاليا للحكم محمد فاروق الذي أدار مباراة المصري الأخيرة على اعتبار أنه رضخ للضغوط البورسعيدية، قد يتعرض جريشة لنفس الضغوط وقد يكون سببا في فوز "الدراويش". الرابع : لاعبو الإسماعيلي أنفسهم يدركون جيدا أن فوزهم اليوم سيقربهم كثيرا من القمة ولن يكون فاصلا بينهم وبينها سوى نقطتين، لذا فسيقاتلون من أجل الفوز. أربعة عوامل ترجح فوز الزمالك الأول : اقتناص الهدية التي أهداها الأهلي للفريقين الزمالك والإسماعيلي، وبالطبع الفريق الأبيض يسعى بشدة لاستغلال الفرصة. الثاني : معروف تاريخيا أن "كعب" الزمالك عالي على الإسماعيلي بدليل أن الفريق الأبيض في أحوال كثيرة يكون مستواه فنيا أضعف من "الدراويش" وفي النهاية يفوز فيما يشبه العقدة. الثالث : "شيكابالا" لو كانت حالة النجم الأسمر محمود عبد الرازق فنيا وذهنيا ونفسيا في قمتها سيكون الفوز حتميا للزمالك، فالفريق الأبيض صار فريق النجم الأوحد بوجود "شيكا". الرابع : قرار الإفراج عن جماهير رابطة مشجي الزمالك "وايت نايتس" صبيحة المباراة قد يكون فأل خير على جماهير النادي التي قاطعت المباريات اعتراضا على القبض على قياداتها، فصدور هذا القرار صبيحة اللقاء سيدفع الرابطة للعودة مجددا لمؤازرة فريقها في المدرجات حتى لو كانت في الإسماعيلية. عاملان يرجحان التعادل الأول : رفض هدية الأهلي من جانب الفريقين والتي تمثلت في التعادل مع المصري، والمعروف أن الفريقين لا يرتبطان بأي عداوة على عكس العداوة الظاهرة بين جماهير الأهلي وجماهير الناديين الأبيض والأصفر. الثاني : سوء الحالة الفنية لجمهور الفريقين وضعف اللياقة البدنية لبعضهم، كما أن حرارة الجو المرتفعة نسبيا اليوم قد تؤثر على مجهود العشرين لاعبا الذين سيركضون في الملعب طوال 90 دقيقة، ما يدفع الفريقين لاختيار النتيجة التي يرفضها الفريقين وترضي الأهلي فقط من ياسين نبيل

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل