المحتوى الرئيسى

بعد الحديث تقليل "كوتة" للعرب والأفارقة.. ليليان تورام : متي سنتخلص من ذلك التمييز العنصري؟

05/02 13:38

يعتبر ليليان تورام الفائز مع منتخب فرنسا بكأس العالم 1998 أن الحديث داخل اتحاد كرة القدم عن تحدد عدد للأقليات "أمر خطير للغاية". ويُعد تورام صاحب الأصول الإفريقية والذي شارك مع المنتخب الفرنسي لسنوات عديدة من أهم الشخصيات الرياضية الذين شاركوا في حملات ضد التمييز العنصر في فرنسا. وقال اللاعب الأسمر في تصريح أبرته صحيفة "إندبندنت" الإنجليزية :"بالطبع ستشعر بالألم .. قبل أي شيء فإنها مشكلة خاطئة لأن أفضل اللاعبين سينضمون للمنتخب الفرنسي,والآخرين سيلعبون لمنتخبات آخري إذا لم ترغب فيهم فرنسا." وتابع :"أنا أخشي أن يكون ذلك حقيقي وأننا الآن في وسط أمر خطير للغاية,فمتى سنخرج من تلك الدائرة؟ ومتى سنتخلص من ذلكم التمييز المعتمد على لون البشرة؟" وكان هناك ثمة مشروع يناقش داخل الاتحاد الفرنسي لكرة القدم من أجل تقليل عدد الناشئين داخل أكاديميات كرة القدم هناك. ويقضي المشروع بأن تحدد "كوتة" لكل للعرب والأفارقة لا يجب تجاوزها بالنسبة للالتحاق بأكاديميات كرة القدم. الجدير بالذكر أن هذا الأمر قد تورط فيه لوران بلاه المدير الفني للمنتخب الفرنسي بالإضافة إلي المدير التنفيذي للاتحاد الفرنسي لكرة القدم الذي أقيل من منصبه مؤخراً. انضم إلى اصحاب كورابيا على الفيس بوك وشاركهم برأيك

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل