المحتوى الرئيسى

"الزهار": لابد أن يكون رئيس الحكومة من غزة وليس من حماس

05/02 16:30

طالب الدكتور محمود الزهار عضو المكتب السياسى والقيادى البارز فى حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، بأن يكون رئيس الحكومة الفلسطينية المؤقتة من غزة وليس من "حماس"، لأن كلاً من الرئيس الفلسطينى ورئيس المجلس التشريعى من الضفة الغربية، مطالباً بضرورة أن يكون هناك توازن، وحتى يكون لغزة دور بارز، ولا تكون مجرد محافظة ملحقة، ودورها غير محدد. وقال فى تصريحات خاصة لصحيفة "الحياة" اللندنية: "لا نريد أن نكرر ما حدث فى عهد الرئيس الراحل ياسر عرفات عندما كانت كل المسئوليات فى غزة ومن ثم أهملت الضفة"، لافتاً إلى أن اختيار رئيس الحكومة سيكون بالتوافق. وعن دعوات الأوروبيين إلى ضرورة شغل سلام فياض موقع رئاسة الحكومة، أكد أن تشكيل الحكومة سيتم فى إطار وفاق وطنى فلسطينى وليس وفاقا فلسطينيا - أوروبيا. وحول أسباب عدم توجيه الدعوات إلى كل من رئيس الحكومة سلام فياض ورئيس الحكومة المقالة إسماعيل هنية لحضور احتفالية التوقيع فى القاهرة، أضاف: "سألنا الإخوة المصريين، فأجابوا بأنهم معنيون بدعوة كل القوى والفصائل الفلسطينية لكى يوقعوا على الاتفاق"، موضحا أن هذه المسألة ليست لها علاقة بالموقف السياسى على الإطلاق. وأكد الزهار أنه فور التوقيع على اتفاق المصالحة، فإن هناك إجراءات سيتم تنفيذها على الأرض، مشيراً إلى أن الأمناء العامين للفصائل الفلسطينية سيجتمعون لبحث كيفية تصحيح منظمة التحرير الفلسطينية وتفعليها. وتابع: "سيتم تشكيل لجان لمتابعة تنفيذ الاتفاق الذى ستشرف عليه الحكومة التى ستشكل لاحقاً، موضحاً: "ستكون هناك لجنة خاصة بالأمن، وأخرى للحكومة، وثالثة للانتخابات، وجميعها سيكون دوره تطبيق الاتفاق". وعن مدى ترحيب "حماس" بعودة القيادى البارز فى حركة "فتح" محمد دحلان إلى غزة، أجاب: "أن إشكالية دحلان ليست مع حماس فقط، فهناك إشكالات له مع حركة فتح ومع الكوادر السابقة فى جهاز الأمن الوقائى.. وما زلنا نعانى من سياساته التى رسمها وعلى رأسها أسلوب العمل مع معبر رفح". يذكر أن كلا من رئيس المكتب السياسى لحركة حماس خالد مشعل ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس سيوقعان اتفاق المصالحة الأربعاء المقبل فى القاهرة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل