المحتوى الرئيسى

أهالى بحارة (السلام 98): مكالمة من زكريا عزمى قد تقتل أبناءنا

05/02 12:53

القاهرة:- فى بلاغات للنائب العام ورئيس الوزراء ووزير الداخلية، طالب عدد من أهالى طاقم سفينة السلام 98 الغارقة، بمنع رئيس ديوان رئيس الجمهورية السابق، زكريا عزمى، من الاتصال بأى جهة خارج محبسه، حتى لا يتخلص من أبنائهم.واتهم أهالى البحارة، فى بلاغات سابقة، زكريا عزمى باختطاف الناجين من طاقم السفينة التى غرقت فى فبراير 2006، وغرق معها 1034 مصريا، وهرب مالكها ممدوح إسماعيل إلى لندن.وقال محمود خطاب والد القبطان شريف: "لدينا قناعة بأن عزمى وأعوانه يريدون محو كل ما يتعلق بجريمتهم، وفى سبيل ذلك سيسعون إلى التخلص من أبنائنا حتى لو وصل الأمر لقتلهم، فهم يعلمون جيدا أن التحقيقات ستكشف عن جرائمهم".وكشف خطاب عن أن عددا من البحارة المختفين اتصلوا بأهاليهم بعد أيام من اختطافهم، وقالوا إن ضباطا من جهاز أمن الدولة اختطفوهم من ميناء سفاجا، ونقلوهم إلى السويس.يضيف والد القبطان: يجب أن يساعدنا وزير الداخلية ويسحب جميع وسائل الاتصال التى بحوزة زكريا عزمى داخل السجن، لأن هذا هو الأمل الأخير لعودة أبنائنا.وقال مصدر قضائى لجريدة الشروق إن الخطوة المقبلة بالتحقيقات هى إعادة الاستماع لشهادات أعضاء لجنة تقصى الحقائق الذين حققوا فى حادث غرق السفينة السلام 98، واستصدار أمر من النيابة بالتحفظ على مستندات جهاز مباحث أمن الدولة الخاصة بالقضية فى السويس والبحر الأحمر، والتى تسلمتها إحدى اللجان القضائية بعد حوادث اقتحام مقار أمن الدولة بالمحافظات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل