المحتوى الرئيسى

إسرائيل:مصر تطلق سراح خمس اسرائيليين الذي قاموا باختراق الحدود أمس

05/02 12:46

إعلام تل أبيب يبرر اختراق الحدود بأنه جاء"على سبيل الخطأ" أثناء قيام خمسة بنزهة على الحدودأشارت وسائل الإعلام الإسرائيلية اليوم إلى أن السلطات المصرية قامت بإطلاق سراح خمسة إسرائيليين من طلاب المعاهد الدينية اليهودية والذين قاموا بعبور الحدود المصرية أمس.وكانت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية قد ذكرت في تقرير إخباري أمس أن القاهرة اعتقلت خمسة اسرائيليين كانوا يتنزهون بالقرب من ميناء إيلات المطل على البحر الأحمر جنوب إسرائيل بعدما عبروا الحدود المصرية الإسرائيلية دون قصد.وتحت عنوان "خمس طلاب يعبرون حدود مصر بغير قصد"، قالت القناة السابعة الإسرائيلية أن الطلاب الخمس قاموا بعبور الحدود بطريق الخطأ في المنطقة الواقعة 20 كم شمال مدينة إيلات والمعروفة بإسم "ناحال جشرون" على الحدود مع سيناء مضيفة في تقرير لها أن التحقيقات التي أجرتها معهم السلطات المصرية في سيناء انتهت بإطلاق سراحهم وإعادتهم إلى إسرائيل.   وقالت القناة الإسرائيلية أن الطلاب يدرسون في معاهد دينية يهودية وكانوا يقومون ب"نزهة" على الحدود مع مصر ونتيجة خطأ عبروا تلك الحدود دون اي نية مسبقة او تعمد  مضيفة في تقريرها أن السلطات المصرية قامت باعادتهم لإسرائيل عبر معبر طابا الحدودي بين الجانبين ومن هناك تم نقلهم إلى الشرطة الإسرائيلية لاجراء تحقيقات أخرى معهم.  وأضافت القناة أن السلطات المصرة قامت بتجريد "المتنزهين" الخمسة من هواتفهم النقالة بعد إلقاء القبض عليهم أمس مضيفة من ناحية أخرى أن مسئولين بالجيش الإسرائيلي قاموا بإجراء اتصالاتهم مع المسئولين بالقاهرة والتي اسفرت عن اطلاق سراح الخمسة مساء الأمس الأحد.من جانبه كرر موقع نيوز وان الإخباري الإسرائيلي نفس النغمة السابقة مؤكداً أن اختراق الحدود لم يكن مقصودا موضحا أن عدد الطلاب كان ستة أشخاص إلا أن احدهم استطاع الهرب والعودة  للحدود الإسرائيلية، ولم يتم اعتقاله من قبل السلطات المصرية، وهو الذي قام بإبلاغ الجيش الإسرائيلي مضيفا في تقرير بعنوان "انتهت هذه المرة على خير" أن الستة يسكنون في منطقة بيت شمش الإسرائيلية وكانوا يقضون فترة العطلة على الحدود على سبيل التنزه وقاموا بعبور الحدود خطأ.  وأشار الموقع الإسرائيلي إلى أن هيئة التخطيط التابعة للجيش الإسرائيلي قامت بعمل جهود مضنية لاطلاق سراح الخمس الباقيين المعتقلين من قبل السلطات المصرية مضيفا في تقريره أم أجهزة الهاتف النقالة الخاصة بالمعتقلين تمت مصادرتها من قبل السلطات المصرية  كما تم استجوابهم على يد المصريين حسب التقرير.  تجدر الإشارة إلى أن تلك ليست هي المرة الأولة التي يحدث فيها عمليات اختراق وتسلل الإسرائيليين لسيناء فالسنوات الماضية شهدت اعتقال السلطات المصرية لعدد من الإسرائيليين الذين حاولا التسلل برا وبحرا  وفي كل مرة تبرر تل أبيب ما حدث بأنه حدث سهوا أو دون قصد أو بسبب عدم وجود لافتات على الحدود تحدد معالمها  أو تتهم المتسلل الإسرائيلي بأنه "مختل عقليا". 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل