المحتوى الرئيسى

«التضامن» تستعين بـ«لجان شعبية» لحماية الخبز واسطوانات البوتاجاز

05/02 14:40

كشفت وزارة التضامن والعدالة الاجتماعية، عن تشكيل لجان شعبية من المجموعات الشبابية لثورة 25 يناير لمتابعة إنتاج الخبز البلدي وتوزيعه علي المستهلكين والتأكد من إنتاج حصص الدقيق بالكامل ومواجهة السوق السوداء، والرقابة على توزيع اسطوانات البوتاجاز ومنع البلطجية من التحكم في توزيعها بأسعار أعلى من الأسعار المعلنة. يأتي هذا الإعلان بعد طلب  الدكتور جودة عبد الخالق، وزير التضامن، من بعض الشباب، تشكيل لجان شعبية لمراقبة إنتاج الدقيق البلدي وبيع اسطونات البوتاجاز. وعقد  فتحي عبد العزير، رئيس قطاع الرقابة والتوزيع، مساء الأحد، اجتماعاً مع ممثلين لشباب ثورة 25 يناير للتنسيق والرد على استفساراتهم، وتقرر الاتفاق على تشكيل لجان في المحافظات وعدم اقتصار النشاط على القاهرة الكبرى. وأكد عبد العزيز، أنه تم توجيه المديريات التموينية في المحافظات إلى ضرورة متابعة حركة نقل اسطوانات البوتاجاز إلى المستودعات والإشراف علي التوزيع باستمرار للتأكد من بيع الحصص بالكامل للمستهلكين بالأسعار المدعومة. وكشف عبد العزيز عن تحرير أكثر من 200 مخالفة يومياً لمستودعات تبيع الاسطوانات بأسعار أعلى من المقررة قانوناً، بالاضافة إلى ضبط مصانع طوب ومزارع دواجن تستخدم البوتاجاز في أنشطتها التجارية. وكشفت تقارير الرقابة التموينية، زيادة نشاط الباعة الجائلين ورفع أسعار الاسطوانات إلى مستويات قياسية لتحقيق هوامش ربح كبيرة علي حساب المستهلك، مشيرة إلى أن البائعة الجائلين رفعوا سعر الأنبوبة في القاهرة إلى أكثر من 15 جنبهاً. ووفق بيانات وزارة التضامن الاجتماعي فإن عدد محطات تعبيئة البوتاجاز يصل إلى 54 محطة تعبئة، يسيطر القطاع الخاص على 80% منها، والباقي مملوكة للدولة، إضافة إلى وجود نحو 2800 مستودع بوتاجاز تصرف 26 مليون اسطوانة شهرياً. في سياق مختلف، رفض العاملون بقطاع التموين، قرار الدكتور جودة عبد الخالق، بإعادة تشكيل لجنة اختيار قيادات بالوزارة برئاسة الوزير وعضوية رئيس قطاع مكتب الوزير، وعضوية محمود عبد العزير، وكيل وزارة التضامن والقائم بأعمال مدير مديرية التموين بالقاهرة. وأكد العاملون بالوزراة أن وزير التضامن خالف القواعد والأعراف بضم القائم بأعمال مدير مديرية القاهرة الذي ارتكب مخالفات إدارية في عهد الوزير السابق على المصيلحي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل