المحتوى الرئيسى

فرحة عارمة في أمريكا لمقتل بن لادن

05/02 11:45

نيويورك - واشنطن  - (د ب أ)-سادت أجواء الفرحة والاحتفال موقع جراوند زيرو - الذي ظل على مدار 10 أعوام تقريبا موقعا لذكرى الكآبة والحزن على ضحايا هجمات 11 سبتمبر 2001 – وذلك بعد سماع أنباء مقتل أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة .وتبدل الحال في جراوند زيرو بحي مانهاتن ، والذي شهد مقتل أكثر من 2600 شخص جراء الهجمات التي خطط لها بن لادن واستهدفت برجي مركز التجارة العالمي حيث اخترقتهما طائرتان مخطوفتان ودمرتاهما.أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما الساعة 1130 مساء الأحد  مقتل أسامة بن لادن، ولكن الأنباء تسربت قبل ذلك على شبكة "سي.إن.إن" ، ما دفع الآلاف إلى شوارع نيويورك وواشنطن للاحتفال وأوقفت مباراة للبيسبول فة فيلاديلفيا.وقال رجل اطفاء متقاعد من نيويورك لشبكة "سي.إن.إن" الأمريكية :"إننا نحتفل لأن هذه حرب انتصرنا فيها لتونا.. إنه يوم رائع حيث سيعلم كل إخواننا الذين فقدناهم هنا أن دمائهم لم تذهب هباء".كما قال ضابط الشرطة المتقاعد بوب جيبسون "لم أكن أعتقد أبدا أن هذا اليوم سيأتي" ، وذلك وسط الحشود الهاتفة "الولايات المتحدة الأمريكية ، الولايات المتحدة الأمريكية".وأضاف بالقول "إننا سعداء للغاية ، ولكن ما زلنا نشعر بالتعاطف مع الأسر التي فقدت أبنائها".وأعربت أسر ضحايا 11 سبتمبر عن مشاعر الفرح الممتزج بالأسى لدى سماع أنباء مقتل بن لادن . وقالت جين بوليسينو ، التي كان زوجها ستيف يعمل بمركز التجارة العالمي ، لصحيفة "وول ستريت جورنال" :"عندما تتحقق العدالة تشعر بالارتياح . ولكن ذلك يجدد جميع الذكريات".كما تسببت أنباء مقتل بن لادن في هتافات من المشجعين وتشتت ذهن اللاعبين خلال مباراة بيسبول في ولاية فيلادلفيا بين فريقي "فيليز" و"نيويورك ميتس" .وفي واشنطن ، احتشد الآلاف أمام البيت الأبيض والحديقة المجاورة وفي الشوارع المحيطة للاحتفال . وواصل قائدو المركبات إطلاق أبواق السيارات احتفالا أيضا . ولوح المحتفلون ليس فقط بالعلم الأمريكي ولكن بأعلام دول أخرى منها بلدان عربية.اقرأ أيضا:

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل