المحتوى الرئيسى

مستويات إشعاع مرتفعة في مخلفات الصرف الصحي بالقرب من محطة فوكوشيما

05/02 11:30

- طوكيو- الألمانية Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  أعلنت السلطات اليابانية اليوم الاثنين أنها رصدت مستويات مرتفعة من السيزيوم المشع في مخلفات الصرف الصحي بالقرب من المحطة النووية المنكوبة شمال شرق اليابان.وذكرت شبكة جيجي برس للأنباء نقلا عن مسؤولي الحكومة المحلية أن المخلفات في مركز المعالجة في مدينة كورياما في مقاطعة فوكوشيما به 26400 بيسكريل من السيزيوم المشع في كل كيلو جرام.ومنذ أن أضيرت المحطة التي تديرها شركة طوكيو إليكتريك باور (تيبكو) بسبب الزلزال الذي ضرب البلاد وبلغت قوته تسع درجات على مقياس ريختر وموجات المد العاتية (تسونامى) التي أعقبتها في 11 مارس الماضي وهي تسرب المواد الإشعاعية في الهواء و البحر.وأسفرت الكارثة الطبيعية عن مقتل أكثر من 14600 شخص وفقدان 11 ألفا آخرين. ونقلت شبكة جيجي برس عن مسؤولين محليين القول إن الكميات الكبيرة من المواد الإشعاعية التي تسربها المحطة وصلت لمجرى مياه الصرف عندما هطلت الأمطار.ويتم إنتاج نحو 80 طنا من مخلفات الصرف الصحي يوميا في مركز المعالجة ويجري نقل عشرة أطنان إلى شركة أسمنت خارج المقاطعة ليتم إعادة تصنيعها ولكن حكومة المقاطعة أوقفت تلك العملية أمس الأحد. وقال المسؤولون إن تم نقل نحو 500 طن من المخلفات لشركة الأسمنت منذ بدء الأزمة النووية.وأفادت شبكة جيجي أن مسؤولي الحكومة المحلية سوف يفحصون منشآت المعالجة الأخرى في المقاطعة وفي نفس الوقت سوف يطالبون الحكومة المركزية بدراسة كيفية التخلص من مياه الصرف الملوثة بالإشعاع.ومن ناحية أخرى ذكرت شبكة إن إتش كيه أن شركة تيبكو قررت السماح للعاملين بدخول مبنى المفاعل رقم 1 اليوم لاستئناف عملهم. ومن المقرر أن يقوم العاملون بتركيب جهاز يمكن أن يقلل من مستوى الإشعاع عن طريق تنقية الهواء في المبنى.ونقلت الشبكة عن تيبكو أن كثافة الهواء الملوث في المبنى سوف يتم خفضها بنسبة 95%. وقالت الشركة إنه سيجري تركيب الجهاز في غضون أيام.وأضافت الشبكة أن هذه المرة الأولى التي يدخل فيها العاملون المبنى منذ الانفجار الهيدروجيني الذي وقع في 12 مارس الماضي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل