المحتوى الرئيسى

مقتل بن لادن..فرصة لطي صفحة الأزمة المالية أو جرعة انتعاش مؤقتة

05/02 13:49

دبي – حازم علي شكل خبر مقتل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن ارتياحا وسط الخبراء الاقتصاديين الذين أعربوا عن آمالهم بأن تمنح هذه الخطوة دفعة جديدة للاقتصاد العالمي وخصوصا أسواق المال. البورصة الأمريكية ستكون الأكثر تأثرا بهذا الخبر، وهي التي كانت قد عانت الكثير من هجوم 11 سبتمبر الذي ضرب القلب المالي للولايات المتحدة الأمريكية، وأدى إلى إغلاق بورصة نيويورك لمدة أربعة أيام. ويجمع المحللون على أن مقتل بن لادن سيرفع معنويات المستثمرين على المدى القصير. احتفال قصير الأجل ويقول كبير مخططي الاستثمار في "ويلز كابيتال مانجمنت" جيمس بولسن "إن قتل زعيم القاعدة سيحث المستثمرين على الاحتفال على المدى القصير، وسيعزز احتمالية استقرار الأسواق على المدى الطويل". في المقابل، يعتبر رئيس قسم الاستثمار في شركة "كاب إم" للإستثمار محمد علي ياسين، في حديث لـ"العربية.نت"، أن وفاة بن لادن لها آثار معنوية وليست مادية. ويقلل من انعكاسها على الاقتصاد العالمي والعربي، مشيرا إلى أن "ما يحدث من توترات جيوسياسية في المنطقة يطغى بشكل على خبر مقتل بن لادن". ويضيف أن تأثيرات محدودة ستظهر بأسواق السلع لن تستمر طويلا. نشوة الفرح ووفقا لياسين فإن أسواق المال الأمريكية ستعيش نشوة الفرح لفترة قصيرة ثم تعود إلى مسارها الطبيعي، مشددا على أنه لا يمكن ربط بين تحركات الأسواق ومقتل بن لادن. وانخفضت أسعار الفضة ليمنى بأكبر خسارة منذ أواخر 2008 بينما قلص الذهب خسائره بعد نبأ اسامة بن لادن. ونزلت الفضة التي تضررت جراء انتعاش الدولار بنسبة تصل إلى 10% الى 43.04 دولارا للاوقية (الاونصة)، وهو أقل مستوى في اسبوعين ثم تعافت لتسجل 44.92 دولارا. وفي بداية التعاملات، نزل الذهب أكثر من خمسة دولارات. ويعتقد ان يفقد الذهب قدرا من اغرائه كملاذ آمن بعد نبأ مقتل بن لادن. ولكن التجار يتوقعون أن يظل الاتجاه الصعودي للذهب متماسكا في ظل المناخ الاقتصادي والسياسي. وتراجعت أسعار النفط 1%، وخسر خام برنت تسليم يونيو/حزيران في بورصة انتركونتننتال 1.14 دولار مسجلا 124.75 دولارا للبرميل. وما زال السعر أقل بنحو دولارين عن أعلى مستوى في 32 شهرا فوق 127 دولارا الذي سجله الشهر الماضي. وهبط الخام الامريكي 1.26 دولار الى 112.67 دولار. وتركز سوق النفط على ما اذا كانت الانباء ستساعد في تصفية علاوة المخاطرة في الاسعار بسبب الحرب في ليبيا والاضطرابات في الشرق الاوسط وشمال افريقيا. النفط بعيد عن التفاعل ويقول الخبير في شؤون النفط حجاج بو خضور "إن مقتل بن لادن لن يكون له أثر مباشر على أسواق النفط، حيث أن معظم هذه الأسواق كانت بعيدة عن التفاعل مع العمليات الارهابية في السابق". ويوضح أن الإرهاب في العالم أصبح صناعة، وقد لا ينتهي بمقتل زعيم القاعدة، مشيرا إلى أن الأسواق ستستمر في أدائها وفي تعثرها الحالي بسبب معاناتها من التوتر المستمر بسبب حرب العملات، وتصدير التضخم، وتحديات البطالة، اضافة إلى تبعات الديون السيادية وغيرها من التحديات، وبالتالي فان اسعار النفط وان تفاعلت سلبا مع مقتل بن لادن إلا أنها تسعى لتجاوز الحدث". بدوره، يرى مؤسس مجموعة "بي سبوك" للاستثمار بول هيكي أن القضاء على بن لادن سوف يقدم دفعة مماثلة حصلت عليها الأسواق عندما تم إلقاء القبض على الرئيس العراقي السابق صدام حسين. خسائر 11 سبتمبر ويضيف أن "الهجوم الإرهابي في 11 سبتمبر 2001 شمل ضربات مباشرة لمركز التجارة العالمي في وسط مدينة نيويورك، وهي العاصمة المالية للولايات المتحدة في العالم ورمز للرأسمالية العالمية، مما أدى إلى إثارة الخوف وتآكل ثقة المستهلكين والمستثمرين، وتعطيل الاقتصاد الأمريكي". وأغلقت البورصات الأمريكية بعد الهجمات لمدة أربعة أيام، وعندما عادت إلى العمل يوم الاثنين 17 سبتمبر 2001، خسر مؤشر "ستاندرد أند بورز 500" حوالي 5٪ من قيمته، وتتالت الخسائر لتبلغ 11.6% في 21 سبتمبر. واليوم، يعتبر مؤشر "ستاندرد أند بورز" أعلى بنسبة 24.8% مما كان عليه قبل يوم من ضربات 11/9. مخاوف من هجوم انتقامي ويتخوف بعض الخبراء من احتمال شن هجمات جديدة ضد المصالح الامريكية في الأيام المقبلة يمكن أن تنعكس سلبا على "وول ستريت". ويقول كبير مسؤولي الاستثمار في "كمبرلاند" للاستشارات ديفيد كوتوك "إن هناك احتمالا بالتعرض إلى هجوم انتقامي، مما يعزز الخوف وسط المستثمرين في الأسابيع القليلة المقبلة". ووفقا لبولسن فإن قتل الولايات المتحدة لبن لادن بعد 10 سنوات على أحداث 11 سبتمبر قد يجدد الثقة في الولايات المتحدة، وبالتالي يمكن أن يسبب موجة صعود في الدولار الامريكي الذي شهد تراجعا مطردا مقابل العملات الأخرى في الأشهر الأخيرة مع تفاقم الديون الأمريكية لتتجاوز أكثر من 1.5 تريليون دولار. بدورها، رحبت وزيرة المالية الفرنسية كريستين لاجارد بنبأ مقتل أسامة بن لادن وقالت إن ذلك قد يعزز ثقة المستهلكين ويدعم النمو الاقتصادي في الولايات المتحدة. وأضافت أن "مقتله سيعزز الاسهم وغيرها من الأوراق المالية الأمريكية". وتفاعلت الاسهم الاوروبية إيجابا مع أنباء مقتل زعيم تنظيم القاعدة، حيث ارتفعت للجلسة الثامنة على التوالي، وسط إعتقاد المستثمرين بأن المخاطر العالمية ربما قد تنخفض. وارتفع مؤشر كاك 40 في بورصة باريس 0.7%، في حين زاد مؤشر "داكس" لاسهم الشركات الالمانية الكبرى في بورصة فرانكفورت 0.8%. وعقب اعلان نبأ مقتل بن لادن في عملية قادتها الولايات المتجدة في باكستان نهض الدولار من أدنى مستوياته منذ ثلاث سنوات. ويعتبر الخبراء المتفائلون أن مقتل بن لادن سيشكل مرحلة مفصلية للاقتصاد العالمي تمنح العالم فرصة جدية لطوي صفحة الأزمة المالية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل