المحتوى الرئيسى
alaan TV

اليمن يرحب بمقتل بن لادن وتنظيم القاعدة يعتبره فاجعة

05/02 14:43

صنعاء (ا ف ب) - رحبت السلطات اليمنية الاثنين بمقتل زعيم القاعدة اسامة بن لادن في حين اعتبر الفرع المحلي للتنظيم الامر "فاجعة" كما وجه زعيم احدى الجماعات السلفية الجهادية تهديدات لليهود والنصارى.وقال مسؤول في الرئاسة اليمنية لوكالة فرانس برس رافضا ذكر اسمه "نامل ان يكون مقتله بداية النهاية للارهاب".ويواجه الرئيس اليمني علي عبد الله صالح موجة من التظاهرات والاحتجاحات في الشارع منذ كانون الثاني/يناير الماضي فضلا عن مواجهات يخوضها مع تنظيم "قاعدة الجهاد في جزيرة العرب" الذي يضم ناشطين من السعودية واليمن.وقد اعلن الرئيس الاميركي باراك اوباما مقتل بن لادن في باكستان خلال عملية نفذتها قوة خاصة اميركية.واضاف ان بن لادن قتل في ابت اباد التي تبعد مسافة خمسين كلم شمال العاصمة الباكستانية اسلام آباد في مجمع سكني حيث كان مختبئا.واسامة هو الابن الثاني عشر لقطب المقاولات في السعودية محمد بن لادن المهاجر من اصول يمنية ويتحدر من حضرموت تحديدا.في غضون ذلك، حذر تكتل "وطن للثورة الشبابية الشعبية" وهو جزء من المعارضة غير المنضوية ضمن اللقاء المشترك من قيام "نظام صالح بشن هجمات ضد المصالح الاجنبية وتسويقها للمجتمع الدولي باسم الارهاب كخطر يتطلب استمراره في الحكم".واكد في بيان ان "شباب الثورة يدينون الارهاب بكافة اشكاله وصوره لكنه يرى ان القضاء على الارهاب لن يتم الا بعد القضاء على الانظمة الاستبدادية لانها دفعت ببعض الشباب الى الخيار المسلح للتغيير بعد ان اوصلتهم الى حالة اليأس".الى ذلك، اكد احد عناصر "قاعدة الجهاد في جزيرة العرب" لفرانس برس مقتل "الاب الروحي" للقاعدة مشيرا الى ان الامر يشكل "فاجعة" لانصاره.وقال هذا المصدر رافضا ذكر اسمه "لم نتاكد من اعلان (الرئيس الاميركي باراك) اوباما فقمنا باجراء اتصالات مع اخواننا في باكستان فاكدوا لنا مقتله".واضاف ان "مقتله فاجعة بالنسبة لنا لانه بمثابة الاب الروحي. سنصدر بيانا في وقت لاحق يحدد خطة التنظيم حول مصير الجهاد في الفترة المقبلة".بدوره، قال مسؤول الجماعات الجهادية في بلدة جعار في محافظة ابين الملقب ب"زعيم جيش عدن ابين" الشيخ خالد عبدالنبي لفرانس برس "سمعنا خبر مقتل شيخنا اسامة بن لادن لكنه غير مؤكد بدليل ان جثته رفضت كل الدول استقبالها مما يدفع بالاعداء الى دفنها في البحر وهذا يدل على اكاذيب يروج لها اليهود والنصارى لاهداف اخرى".وتابع "في حال تاكدنا من استشهاد الشيخ اسامة على يد الاعداء، فهذا شرف عظيم لنا كجهاديين وللامة الاسلامية وهم بذلك يعتقدون بانهم قضوا على القاعدة ونحن هنا نقول +لهم ستظل الراية مرفوعه شاء من شاء وابى من ابى+".واضاف عبد النبي ان "هناك الملايين مثل اسامة وليدرك ذلك اعداء الله اليهود والنصارى (...) اريد ان اوجه رسالة للمجاهدين الى اي فصيل انتموا، الجهاد ومحاربة اليهود والنصارى فريضة قائمة الى يوم القيامة".وكان عبد النبي التقى بن لادن في 1991 في جدة كما شارك في حرب افغانستان.من جهته، قال الجهادي السابق صالح بن صالح لفرانس برس "تأكد خبر استشهاد اسامة لان الصورة المنشورة هي بالفعل له فانا اعرفه شخصيا وكنت التقيته للمرة الاولى عام 1999 وقد حاربت تحت رايته في افغانستان".وبعد الضربات الموجعة التي وجهتها السلطات السعودية للتنظيم، اتحد الفرعان السعودي واليمني في كانون الثاني/يناير 2009 لتشكسل "قاعدة الجهاد في جزيرة العرب" الذي يتواجد بقوة في جنوب اليمن وشرقه حيث تتعرض قوات الامن لهجمات غالبا.وتنظيم القاعدة لا يحدد نطاق عملياته في اليمن حيث يقوم بمهاجمة المنشات العسكرية والمسؤولين وسفارت اجنبية.وقد ارسل صيف 2009 انتحاريا الى السعودية في محاولة لاغتيال المسؤول الابرز عن محاربة الارهاب الامير محمد بن نايف المشرف كذلك على برنامج لتاهيل العائدين من معتقل غوانتانامو.كما جند التنظيم النيجيري عمر فاروق عبد المطلب في محاولة لتفجير طائرة كانت تقوم برحلة بين امستردام وديترويت اثناء عطلة عيد الميلاد.وقد تبنى كذلك ارسال بريد مفخخ الى الولايات المتحدة اواخر تشرين الاول/اكتوبر 2010 اكتشفتها شرطة دبي وبريطانيا قبل ان تنفجر.ويضم قاعدة الجهاد في بلاد العرب رعايا من بعض الدول العربية ويرئسه اليمني ناصر الوحيشي الذي تمكن العام 2006 من الفرار من السجن برفقة 22 اخرين اما نائبه فهو السعودي سعيد الشهري الذي افرج عنه الاميركيون من غوانتانامو العام 2007.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل