المحتوى الرئيسى

الغبار يرفع نسبة مراجعي مستشفيات الرياض 40 %

05/02 09:26

2/5/2011 الغبار يرفع نسبة مراجعي مستشفيات الرياض 40 % ارتفعت نسبة أعداد المراجعين لمستشفيات وزارة الصحة في الرياض، 40 في المائة، خلال الـ 24 ساعة الماضية، بسبب العواصف الرملية، حيث كانت معظم الحالات لمرضى الربو والمصابين بالأمراض الصدرية.ونصحت وزارة الصحة جميع المواطنين والمقيمين وبخاصة مرضى الربو أو المصابون بالأمراض الصدرية، بالتقيد بالتعليمات والنصائح المتعارف عليها، أثناء الموجات الغبارية كتجنب التعرض المباشر للغبار وعدم الخروج إلا للضرورة، ومتابعة أخبار النشرات الجوية عبر التلفزيون أو الإذاعة أو من خلال موقع الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة، كما أكدت ضرورة إحكام إغلاق الأبواب والنوافذ لمنع دخول الغبار إلى المباني والمنازل، وإعطاء مزيد من الاهتمام بالنظافة الشخصية خلال هذه الفترة من السنة التي يكثر فيها هبوب الرياح، إضافة إلى أهمية تنظيف المنازل بشكل جيد من آثار الغبار وبخاصة غرف النوم والأغطية والفرش.ودعت الوزارة إلى مراجعة أقرب مركز صحي أو أقسام الطوارئ في الحالات الطارئة، منبهة السائقين إلى إغلاق النوافذ جيدا أثناء القيادة في الأجواء الترابية، مع تشغيل جهاز التكييف أثناء القيادة على درجة حرارة مناسبة إن دعت الحاجة.وكان وزير الصحة الدكتور عبد الله الربيعة قد أصدر تعليماته إلى جميع مديري الشؤون الصحية التي تمر بمناطقهم موجة الغبار باتخاذ جميع الإجراءات ومتابعة الوضع للحفاظ على صحة وسلامة الجميع. وأشارت الوزارة إلى أهمية لبس الكمامات الطبية الوقائية أثناء الخروج من المنزل أثناء موجة الغبار، لافتة النظر إلى أن ذرات الغبار تعمل على تهييج الجهاز التنفسي ما يتسبب في حساسية الأنف والصدر.ونصحت بعدم مغادرة المنزل بالنسبة لمرضى الربو والجهاز التنفسي في مثل هذه الأجواء، إلا للضرورة، واتباع إرشادات الطبيب بدقة واستخدام الأدوية لتجنب الإصابة بالأزمات الربوية وفق إرشادات الطبيب، وكذلك الحرص من قبل من أجريت لهم عمليات جراحية أخيرا في العين أو الأنف، على تجنب الخروج في مثل هذه الأجواء.وأكدت جاهزية مرافقها الصحية جميعا لاستقبال الحالات الطارئة، معلنة أن أقسام الطوارئ في مستشفياتها التي تعمل على مدار الساعة في المناطق التي تتضرر بموجة الغبار والأتربة وخاصة مناطق الوسطى والشرقية قد اتخذت جميع احتياطاتها لاستقبال الحالات الطارئة لمرضى الجهاز التنفسي، سواء الكبار في السن أو الصغار رغم ما قد تؤديه موجات الغبار من زيادة في أعداد المراجعين لهذه المرافق من مرضى الجهاز التنفسي وخاصة المصابين بمرض الربو. المصدر: «الاقتصادية» من الرياض

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل