المحتوى الرئيسى

د. هشام منصور يكتب: منــبر حر للثــورة

05/02 08:55

فى سجن مزرعة طرة الذى أصبح يزدحم بالمشاهير وكبار المسئولين من أركان نظام مبارك، اكتمل النصاب القانونى لحكومة طرة لاند، بداية من دخول، رئيس الوزراء السابق، أحمد نظيف سجن طرة ومرورا بصفوت الشريف، رئيس مجلس الشورى، ثم فتحى سرور، رئيس مجلس الشعب السابق، ومن قبلهم بعض الوزراء أعضاء الحكومة، نعم أصبح الآن لدينا حكومة انتقالية موازية خلف قضبان سجن مزرعة طرة، والجميع ينتظر وبفارغ الصبر إعلان جمهورية طرة بوصول مبارك قريبا إلى سجن مزعة طرة لكى تعلن جمهورية طرة المستقلة بعد قرار تجديد حبس مبارك. اللافت للانتباه أن معظم من تمت التحقيقات معهم من حبيب العادلى وفتحى سرور وأحمد نظيف وصفوت الشريف وزكريا عزمى وغيرهم من الوزراء والمسئولين السابقين "فيما عدا بعض الوزراء" لم يتم السماح لوسائل الإعلام بالتقاط صور لهم أو الاقتراب منهم لحظة خروجهم من أماكن التحقيق أو نقل تقارير مصورة أثناء اصطحابهم إلى الحبس الاحتياطى تمهيدا لمحاكمتهم وبل وحتى منع من يحاول التصوير ولو بكاميرا تليفون من الأشخاص المتواجدين أمام هيئات وأماكن التحقيق، علاوة على أنه يتم إخفاء وجوه هؤلاء الفاسدين بطريقة مقززة ومستفزة للمواطنين، وهذا ما يدعو إلى التساؤل، أليس هؤلاء من أفشوا الفساد فى مصر؟ أليس هؤلاء من دمروا اقتصاد الوطن؟ أليس هؤلاء متهمين بسفك دماء المصريين فى ميدان التحرير؟ أليس هؤلاء من باعوا مصر بثمن بخس ملاليم معدودة وكانوا فيها من الزاهدين؟ إن محاكمات مهمة وعديدة سوف تعقد فى الفترة المقبلة لرؤوس الفساد فى مصر، ومن حق الشعب المصرى أن يرى محاكمات هؤلاء الفاسدين، من حق هذا الشعب أن تتم محاكمة رؤوس النظام السابق على مرأى ومسمع من العالم كله، ومن حق كل شريف أن يرى محاكمة كل رموزالنظام السابق أمام عينيه، من حق المصريين الذين أهينوا وضربوا وسحلوا ظلما واعتدى عليهم، نعم من حقهم أن يروا تلك المحاكمات، خصوصا أن تلك المحاكمات العادلة، والتى تتم وفقا لأحكام القانون والدستور وهذا ما يحسب للمجلس العسكرى والثورة المصرية، وبذلك يُسطر اليوم المجلس العسكرى إنجازا حقيقيا بتقديم كل رموز الفساد إلى محاكمات عادلة وطبقا لأحكام القضاء المصرى والعادل والنزيه. وهنا يطرح تساؤل لماذا لا يتم إنشاء قناة تليفزيونية أو حتى إذاعة خاصة لنقل وقائع كل تلك المحاكمات، كى تبث مباشرة وقائع تلك الجلسات، بحيث تعرض فيها كل المحاكمات وبصورة علنية بداية من قطب النظام الأول الرئيس المخلوع مرورا بأحمد عز، وفتحى سرور، وزكريا عزمى، وصفوت الشريف، وأحمد نظيف، وحبيب العادلى وكل زمرة الفساد الذين أطاحت الثورة بهم، فهل يستطيع التليفزيون الوطنى الذى لا يحظى بأى مصداقية أن يضع حجر الأساس لتلك المصداقية من خلال نقل وقائع تلك الجلسات على الهواء مباشرة على قناة تنشأ خصيصا لهذا الغرض، قناة تعرض وترصد فيها رد فعل المواطنين لرؤية تلك المحاكمات العلنية وتعرض وجهة نظر كل أطياف المجتمع، كما حدث فى معظم دول العالم المتقدم، وكما جرى فى محاكمات عديدة جرت لرؤساء وقادة تم نقل وقائعها على الهواء مباشرة، أليس من حق شعب مصر منبر حر للثورة يحاسب فيه رموز الفساد السابق؟ لماذا لا يرى الشعب بعينه مصير من سرقوه وذبحوه وحرموه؟؟؟؟ وأعتقد أن المجلس الأعلى عليه أن يسارع بالسماح ببث وقائع تلك الجلسات وكذا السماح بتصوير كل أقطاب النظام وهم خلف القطبان "اللهم لا شماتة" ولكن كى تشفى قلوب المصريين مصداقا لقول الحق "ويشف صدور قوم مؤمنين" صدق الله العظيم سورة التوبة الآية "14" وليعلم كل من سوف يأتى بعد الآن لحكم مصر أنه لا أحد فوق القانون، وأنه لا سيف يعلو فوق سيف القانون ، وأن مصر اجتازت فترة عصيبة من تاريخها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل