المحتوى الرئيسى

من كان أسامة بن لادن؟

05/02 12:17

(رويترز) - فيما يلي حقائق أساسية عن اسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة الذي قال مسؤولون أمريكيون في وقت متأخر يوم الاحد أنه قتل.- ولد بن لادن في السعودية عام 1957 وهو واحد من اكثر من 50 ابنا لقطب المقاولات المليونير محمد بن لادن. كانت زيجته الاولى من قريبة سورية وهو في السابعة عشرة من عمره ويقال ان له 23 ابنا على الاقل مما لا يقل عن خمس زوجات.- وينحى باللائمة على بن لادن في التخطيط لسلسلة هجمات على أهداف امريكية في افريقيا والشرق الاوسط في التسعينات لقناعته بأن المسلمين ضحايا للارهاب الذي تقوده الولايات المتحدة. وتبرأت منه عائلته التي حققت ثراء نتيجة طفرة البناء في السعودية وأسقطت عنه الجنسية السعودية.- قاتل في العمليات التي مولتها الولايات المتحدة في الثمانينات ضد القوات السوفيتية في افغانستان حيث أسس تنظيم القاعدة. عاد الى أفغانستان في التسعينات ودرب اسلاميين متشددين من شتى أنحاء العالم في معسكرات سمحت حركة طالبان التي كانت تحكم البلاد بعملها.- لم يمس بن لادن الطويل النحيل الملتحي اي سوء حين شنت الولايات المتحدة هجمات بالصواريخ على معسكراته في أفغانستان بعد تفجير سفارتين للولايات المتحدة في شرق افريقيا عام 1998 . وتشير بعض التقارير الى أنه كاد يفقد حياته في انفجار قنبلة أمريكية خلال ملاحقة متشددين في أواخر عام 2001 بجبال تورا بورا في شرق افغانستان.- وافق بن لادن على شن هجمات 11 سبتمبر ايلول 2001 على الولايات المتحدة والتي أسفرت عن سقوط ثلاثة الاف قتيل وقال فيما بعد ان النتائج فاقت توقعاته. ورصدت الولايات المتحدة مكافأة قدرها 25 مليون دولار لمن يساعد في القاء القبض على بن لادن وبعدها نجح في الهروب من اكبر عملية بحث عن مطلوب في العالم لعشر سنوات اذ بحث عنه الاف الجنود الامريكيين والباكستانيين.- قال وزير الدفاع الامريكي روبرت جيتس في ديسمبر كانون الاول 2009 ان الولايات المتحدة لا تعلم اين يختبيء بن لادن وليست لديها اي معلومات مخابراتية جيدة عن مكانه منذ سنوات.- بث بن لادن وساعده الايمن أيمن الظواهري وحلفاؤهما اكثر من 60 رسالة منذ هجمات 11 سبتمبر ايلول 2001 .- في تسجيل فيديو في سبتمبر ايلول 2007 بمناسبة الذكرى السادسة لهجمات 11 سبتمبر قال بن لادن ان الولايات المتحدة ضعيفة على الرغم من قوتها الاقتصادية والعسكرية لكنه لم يوجه تهديدات محددة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل