المحتوى الرئيسى

جهاديون : موت بن لادن لن يسكت دعوة الجهاد

05/02 17:40

دبي (رويترز) - تعهد أعضاء في منتديات جهادية يوم الاثنين بالانتقام من قتل الولايات المتحدة لزعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن في حين دعا اخرون الا يكون النبأ صحيحا.وأعلن الرئيس الامريكي باراك أوباما يوم الاحد مقتل زعيم تنظيم القاعدة خلال عملية نفذتها قوات أمريكية في باكستان بعد ملاحقة دامت نحو عشر سنوات لمدبر هجمات سبتمبر أيلول عام 2001.وقالت رسالة على منتدى باللغة العربية انهم يدعون الله الا يكون هذا النبأ صحيحا وأن تحل "لعنة الله على اوباما." وتوعدت الرسالة الامريكيين قائلة ان قطع رقابهم ما زال امرا مشروعا.وحث بعض اعضاء المنتديات غيرهم على عدم تصديق النبأ حتى يتأكد عبر الانترنت من مصادر اخبارية للمتشددين.وقالت رسالة بمنتدى الانصار ان مصدر الاخبار الذي يثقون به هو ما يأتي من المجاهدين. ودعت الرسالة الى الصبر وعدم نشر "الشائعات" وطالبت بعدم كتابة اي شيء عن الموضوع.وبعد ساعات أغلقت التعليقات التي تناقش موت بن لادن.لكن (اسد الجهاد2) الذي تصفه مؤسسة سايت للمراقبة بأنه "عضو بارز في مجتمع الجهاديين على الانترنت" اعترف بموت بن لادن وتعهد بالانتقام.ونقلت سايت عنه قوله في منتدى شموخ الاسلام ان العالم بأسره معلق بموت رجل واحد ولو أن كل اعدائه قتلوا فلن يكون تأثيرهم مثل تأثيره.وتعهد بالانتقام نيابة عن "الامة الاسلامية" لموت "شيخ الاسلام". وقال انه يطالب من يتمنى ان تكون هذه هي نهاية الجهاد او وسيلة لاضعاف التنظيم بأن ينتظروا قليلا.ويمثل مقتل بن لادن في قصر خارج العاصمة الباكستانية اسلام اباد ضربة رمزية للتنظيم العالمي المتشدد بالرغم من أن رسائل المنتديات الاسلامية قالت ان قتل بن لادن لن يغير من التزامهم بقتال القوى الغربية.وذكرت رسالة في منتدى اسلامي اخر ان أسامة بن لادن ربما يكون قتل ولكن رسالته للجهاد لن تموت ابدا وأضافت أن وفاته ستكون نعمة مقنعة.وأشار عضو في منتدى اخر الى المفارقة وراء المكان الذي قتل فيه بن لادن وهو ما يتناقض مع الشائعات منذ وقت طويل عن انه كان يختبيء في كهوف وأضاف انه "أمر مثير" بعد عشر سنوات من الاختباء في الجبال أن يقتل في نهاية المطاف في قصر خارج اسلام اباد.لكن الحزن كان هو الشعور السائد.وقالت رسالة في منتدى أنصار المجاهدين الناطق بالعربية "لينتقم الله منك يا كلب الروم ... لينتقم الله منكم أيها الصليبيين" ووصفت الخبر بانه "مأساة".وكانت المنتديات الالكترونية للاسلاميين المتشددين الوسيلة الرئيسية لتمرير رسائل من بن لادن والرجل الثاني في تنظيم القاعدة أيمن الظواهري فضلا عن الاذرع الاقليمية للشبكة مثل تنظيم القاعدة في جزيرة العرب باليمن.وقال المحلل الامني تيودور كاراسيك التابع لمجموعة انيجما ومقره دبي "المنتديات لعبت دورا في الاتصالات ونقل الافكار لاتباع القاعدة مثلما استخدم المحتجون المطالبون بالديمقراطية في الثورات التي اندلعت في العالم العربي عام 2011 موقعي فيسبوك وتويتر."وعادة ما يستخدم الجهاديون المنتديات كذلك لتبادل معلومات عن تصنيع المتفجرات واساليب الهجمات أو التعبير عن أرائهم في الاحداث العالمية.وسخر أعضاء في المنتديات من احتفالات الامريكيين بمقتل بن لادن حيث تجمعت حشود أمام البيت الابيض وفي مكان مركز التجارة العالمي بنيويورك الذي استهدفته هجمات 11 سبتمبر.من اريكا سولومون

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل