المحتوى الرئيسى

احتفالات في الولايات المتحدة بعد إعلان مقتل بن لادن على أيدي كوماندوز أمريكي في باكستان

05/02 10:15

عواصم- أ ف ب:تجمع مئات ثم آلاف الأشخاص أمام البيت الأبيض في واشنطن ومئات آخرون في ساحة “تايمز سكوير” و”جراوند زيرو” موقع برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك اللذين دمرا في اعتداءات سبتمبر 2001. وسادت أجواء احتفالية في الساحات، بعد إعلان الرئيس الأمريكي باراك أوباما عن مقتل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن في باكستان. وعلى الرغم من غزو أفغانستان في نهاية 2001 وإطاحة نظام طالبان الذي كان يأوي تنظيم القاعدة، نجا بن لادن من الأسر وحتى من محاولات تحديد مكان وجوده خصوصا في المناطق القبلية الباكستانية بين أفغانستان وباكستان حيث قيل إنه كان يقيم. وأطلقت تكهنات من حين لآخر بشأنه، لكن رسائل صوتية باسمه كانت تبث باستمرار يهاجم فيها الغربيين. وقال جون كيلي وهو طالب في التاسعة عشرة: “لم أشعر أبدا بمثل هذه السعادة. إنه نبأ كنا ننتظره منذ زمن بعيد”. وأضاف “على الفور اتصلت بصديق قتل شقيقه في اعتداءات 11 سبتمبر”. وكان البيت الأبيض أعلن في وقت سابق أن أوباما سيوجه مساء الأحد كلمة إلى الأمة من دون توضيح موضوعها. وفي أول ردود فعل، أشاد الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش بالإعلان عن مقتل بن لادن، معتبرا أنه “انتصار لأمريكا”. وأوضح في بيان مكتوب وجهه لوسائل الإعلام أن أوباما اتصل به مساء ليبلغه النبأ. ومن جهته، أكد رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون أن مقتل بن لادن يشكل مصدر”ارتياح كبير لشعوب العالم” بينما اعتبره وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه “انتصارا للديمقراطيات التي تحارب آفة الإرهاب”. وعبرت إسرائيل عن ارتياحها لتصفية زعيم تنظيم القاعدة، مؤكدة أن موته “يشكل نجاجا كبيرا (…) للعالم الحر”. بينما رأت الهند أن مقتله بالقرب من إسلام أباد يؤكد أن باكستان تشكل “ملاذا” للإرهابيين. وكا أوباما أعلن أن بن لادن قتل في باكستان في عملية قامت بها وحدة كوماندور أمريكية، في أبوت أباد المدينة التي تبعد حوالى خمسين كيلومترا شمال العاصمة الباكستانية إسلام أباد في مجمع كان يختبىء فيه. واعتبر أوباما في كلمته أنه “تم إحقاق العدل” بعد عشر سنوات تقريبا على اعتداءات 11 سبتمبر، محذرا في الوقت نفسه مواطنيه من أن شبكة القاعدة يمكن أن تحاول مهاجمة الولايات المتحدة على الرغم من موت زعيمها. وكانت وزارة الخارجية الأمريكية دعت على الفور رعاياها إلى التزام الحذر في الخارج. وقال أوباما إن أي أمريكي لم يصب في العملية وأن الولايات المتحدة لديها جثة بن لادن.مواضيع ذات صلة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل