المحتوى الرئيسى

مسؤولو الاتحاد الاوروبي قد يعيدون فرض قيود على الحدود

05/02 02:31

بروكسل (رويترز) - اعلن جوزيه مانويل باروزو رئيس المفوضية الاوروبية يوم الاحد ان المسؤولين التنفيذيين بالاتحاد الاوروبي يدرسون السماح للدول الاعضاء باعادة فرض بعض القيود الحدودية استجابة لمطالب بمنح الدول مزيدا من السلطة الوطنية لوقف الهجرة. ويمنح هذا الاعلان قوة دفع لحملة تشنها فرنسا وايطاليا لاعادة فرض بعض القيود الحدودية والتي الغيت بموجب اتفاقية شينجين عام 1995 مع مواجهتهما لطوفان من المهاجرين الفارين من القلاقل السياسية في شمال افريقيا. وفي رسالة الى رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني والرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي قال باروزو رئيس المفوضية الاوروبية انه سيكون من الممكن السماح للدول اعادة تطبيق قيود محدودة. وقال باروزو ان "الاعادة المؤقتة للحدود احد الاحتمالات شريطة ان يكون ذلك خاضعا لمعايير معينة ومحددة بشكل واضح يمكن ان تكون عنصرا لتعزيز حكم اتفاقية شينجين ." وقال مصدر مطلع على الخطط ان دول الاتحاد الاوروبي ربما تفرض بالفعل قيودا حدودية مؤقتة مثلما فعلت المانيا لوقف مثيري الشغب من مشجعي كرة القدم الاجانب الذين يزورون المانيا لحضور مباريات كرة القدم ولكن قواعد جديدة للاتحاد الاوروبي قد توسع من حرية الدول لفعل ذلك. ودفع وصول الاف المهاجرين من شمال افريقيا فرنسا لاغلاق حدودها امام القطارات التي تحمل مهاجرين افارقة من ايطاليا في ابريل نيسان. وتبادلت الدولتان الاتهامات بخرق روح اتفاقية شينجين التي تزيل قيودا حدودية كثيرة داخل الاتحاد الاوروبي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل