المحتوى الرئيسى

إلمامة سريعة في الأول من أيار ..بقلم:مسـَلم الكساسبة

05/02 19:23

مسـَلم الكساسبة (1) تحية الى عمال العالم.. كل عام وانتم بخير : يأتي الأول من أيار لهذا العام وإخوانكم العمال العرب قد اضطرتهم الأنظمة لترك أعمالهم ومصادر عيشهم للاعتصام في الشوارع واحتراف عمل آخر غير صنائعهم ومهنهم هو الاحتجاج على بطش واستبداد وفساد تلك الأنظمة وتعاملها مع الأوطان كما لو كانت إقطاعيات خاصة بهم . أما الأنظمة ذاتها وبدلا من أن تستجيب لهم فورا بل بدلا من أن تلبي تلك المطالب أصلا من غير أن يطلبوها بهذه الطريقة المهينة.. فإنها تنكر عليهم هذا العمل وتصنفه كفساد وخيانة وخروج على النظام لتنكل بهم وتسلط عليهم الهمل والجهلة والمرتشين والعاطلين عن التفكير ورخيصي الثمن والموقف ليهينوهم ويقتلوهم . إخوانكم عمال العرب تبطش بهم الأنظمة لأنهم يطلبون خبزا وكرامة وعدالة ومحاربة للفساد. (2) أية شرعية..؟ أية شرعية لأنظمة تضطر شعوبها لترك أعمالهم ومصادر عيشهم للاشتغال بمطالبة تلك الأنظمة بمحاربة الفاسدين ناهبي مقدرات أوطانهم وأرزاقهم ، ومع ذلك تصم آذانها وتغالبهم وتقتلهم لأجل مطالب كهذه ثم تماحك وتراوغ دون تنفيذ شيء منها؟ أية شرعية لنظام حكم يضطر شعبه بعد عشرة أو عشرين أو خمسين سنة من حكمه وصبرهم عليه وانتظارهم دون أن يخطو ولو خطوة واحدة تجاههم ، إلى أن يضطرهم للخروج للشوارع والمبيت في الشوارع والصراخ في الشوارع والعيش في الشوارع والموت في الشوارع وكل مطلبهم هو الحرية والكرامة ! لكنه ليس فقط لا يستجيب لهم بل ويصمهم بالخيانة والعمالة وأنهم دسيسة على الوطن وغرباء عنه .. تصوروا وطنا لا يطلب فيه الحرية والكرامة إلا المدسوسين وكان ناسه عبيد بلا مروءة ولا كرامة ولا حق في الحرية والكرامة ..ولا يكتفي بذلك بل يسلط عليهم فئات جاهلة وقحة بذيئة لسانا بذيئة يدا بذيئة عينا بذيئة عقلا أعمى الجهل قلوبها تختلف تسمياتهم من بلد لآخر لكن المسمى واحد من بلطجية إلى زعران إلى شبيحة ومن كان في مرتبتهم ووصفهم ، حتى إذا لم يخضعوا ويرجعوا عن مطلبهم يقتلهم في الشوارع ؟ تصوروا أن يكون مطلب شعب من الشعوب هو الحرية والكرامة ومحاربة الفاسدين مع ذلك يكون مطلبا مرفوضا يهانون ويقتلون لأجله ! ولنا أن نسال هنا : ترى ما هي رسالة النظام السياسي إذا ، ولماذا هو موجود ان لم يكن توفير العزة والكرامة والحرية للشعب الذي أوكل إليه الحكم هي ابسط أدواره وأولها؟ سؤال ما كنا مضطرين لطرحه لولا أن هناك من يضطرك لتفسير المفسر وشرح المشروح وتأكيد البديهي الذي يؤكد نفسه ببداهته دون حاجة لمن يؤكده .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل