المحتوى الرئيسى

الحكومة الالمانية تحاول تهدئة مخاوف العمال من طوفان العمالة من اوروبا الشرقية

05/02 01:41

حاول وزراء الحكومة الالمانية طمأنة العمال الالمان حول مستوى اجورهم مؤكدين انها لن تنخفض بدخول العمال من اوروبا الشرقية والوسطى سوق العمل الالماني.وياتي هذا التحرك مع فتح سوق العمل الالماني تماما امام العاملين من بولندا وسبع دول اخرى من الدول التي انضمت الى الاتحاد الاروبي عام 2004.وكانت المانيا انتظرت حتى اخر لحظة قبل ان تفتح اقتصادها امام العاملين من الدول الشيوعية السابقة.وتعهد الوزراء بحماية العمال الالمان من خطر العمالة الرخيصة.وقدرت وزيرة العمل الالمانية اورسولا فون در لين هجرة 100 الف شخص الى المانيا سنويا وقالت لصحيفة بيلد الشعبية انه سيكون هناك تدقيقا اشد على صناعات مثل الانشاءات والاغذية والمشروبات التي تخشى نقابات العمال ان يؤدي وجود المهاجرين فيها الى تقليل الاجور.واضافت ان المفتشين سيتحققون من دفع الحد الادنى للاجور وان القادمين الجدد يسجلون لدى الجهات المعنية.وقال وزير المالية ولفغانغ شوبل ان وزارته ستستعين بحوالى 150 مسؤولا لمراقبة القطاعات الصناعية والكشف عن اي عمالة غير قانونية.وسيسمح للعاملين من بولندا وجمهورية التشيك والمجر وسلوفينيا وسلوفاكيا واستونيا وليتوانيا ولاتفيا بدخول سوق العمل الالماني.ويختار الوزراء الصحف الشعبية واسعة الانتشار لقطع وعودهم عبرها بما يعكس القلق لدى المواطنين الالمان العاديين على الرغم من قول اصحاب الاعمال ان الاقتصاد بحاجة لعمال من الخارج للقيام باعمال تحتاج للمهارة.الا ان ما لايقوله اصحاب الاعمال وتخشاه النقابات هو ان الشركات تريد ايضا عمالة غير ماهرة لتقلل الاجور.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل