المحتوى الرئيسى

كلمة حق

05/02 00:41

الدوري الكروي منذ عودته ليس فيه جديد‏,‏ وسأعود إليه علي أي حال‏,‏ إلا أن لدي اليوم ما هو أهم‏,‏ إذ يبدو أن ربيع الحرية المشبع بالأوكسجين النقي‏,‏  كان أكثر مما تحتمله الرئة المصرية التي تعودت علي التلوث عبر سنوات القمع وكبت الرأي, فانطلق المصريون بعد سقوط النظام الفاسد في موجات متلاحقة من الوقفات الاحتجاجية والتظاهرات الفئوية والاعتصامات التي انحرفت أحيانا الي اتجاهات مرفوضة من الضغط والابتزاز ومخالفة القانون والنظام العام والاعتداء علي أمن المواطنين, وأخطرها عندي ما مثل اعتداءات صريحة علي استقلال القضاء, وتدخل في سير النحقيقات وهو خط أحمر لأن القضاء هو حصننا الأهم والأبقي. وفي هذا السياق أيضا, أرجو أن تجد الحكومة حلولا عاجلة لأزمات ماسبيرو المتلاحقة وحلولا طويلة الأجل أيضا لابد من دراستها من أجل مصير عشرات الآلاف من العاملين الآن به, بينما طاقته القصوي الحقيقية كمؤسسة إعلامية لا تتحمل أكثر من ربع هذا العدد, ولأن أغلبية الناس هناك بلا عمل حقيقي فهم في حالة احتجاج دائم ورفض للقيادات!!, نفس الشيء ينطبق علي الجناح الآخر للإعلام الحكومي وهو الصحف القومية ولابد من مشروع يزيح هذه الأعباء عن كاهل الحكومة ويصحح علاقات الملكية بالإدارة في تلك المؤسسات! أما لعبة عض الأصابع التي تجري بين الحكومة وبعض المواطنين في قنا, من أجل إثبات من هو الطرف الأقوي في قضية( تعيين) المحافظ ورفض تسلم الرجل لمنصبه, ثم تعبيرهم عن هذا الرفض بأعمال إجرامية من قطع للطرق وشبكات السكك الحديدية ومنع الموظفين من أداء أعمالهم, فإنها لعبة خطيرة للغاية ولابد من التعامل معها بحزم والقبض علي مرتكبيها وقادتها أيا يكن عددهم, ولا يهم بعد ذلك تعيين نفس المحافظ, بل إنني أؤيد تغييره بكل بساطة, لكن الأهم هو ألا يفلت هؤلاء المجرمون الذين اعتدوا علي النظام العام, وأن يخضعوا لمحاكمة عادلة ليجري عقابهم وفقا للقانون. وأخيرا, فإن هذه التظاهرات والاعتصامات التي تخرق القانون وهي ليست( سلمية) مطلقا مهما هتفت بذلك الحناجر المخربة, تموت وتنزوي وتفقد كل جاذبيتها وأهميتها اذا تجاهلها الإعلام أو خصص لها أماكن منزوية ولحظات قليلة من التغطية, وبالعكس فإن تأثيرها المدمر يتعاظم بالإسراف في الاهتمام الإعلامي بها ونشر صورها ولافتاتها وشعاراتها التي يحرص القائمون بها علي تقديمها لوسائل الإعلام. قاوموا هذا الابتزاز الصريح بسلاح التجاهل! المزيد من أعمدة عصام عبدالمنعم

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل