المحتوى الرئيسى

حديث الصباح

05/02 00:41

أهم ما أدياليإعجاب مليارينسمة حولالعالم شاهدوا حفل زفافالقرنالتاريخي للأمير ويليام علي كيتميدلتونيكمن في تقديري إلي أن هذا الزفاف  يمثل انتصارا للحب في زمن يفتقد إلي الرومانسية والمشاعر المرهفة والقدرة علي الحلم, فها هو الأمير الوسيم يتزوج من الفتاة البسيطة الجميلة التي خطفت قلبه أمام العالم أجمع في حفل مبهر يجمع بين التقاليد البريطانية العريقة وروح الشباب. بالإضافةإليهذا فإن الزفاف قد سجل أرقاما قياسية لم يسجلها أي حدث رياضي أو فني أو زفاف للمشاهير من قبل ولا حتي زفاف والده التاريخي الأمير تشارلز الي الليدي ديانا في عام1981 في نفس الكاتدرائية وستمينستر بلندن, فقد حقق أرباحا هائلة للاقتصاد البريطاني مما جعله أيقونة حظ له, إذ بلغت أرباحه ما يقرب من400 مليون جنيه استرليني من السياحة الواردة إلي لندن وبحضور1500 شخصية من ملوك وأمراء ورؤساء ونجوم عالميين ومشاهير جاءوا لحضور الزفاف, بل حقق أيضا أرقاما قياسية إعلاميا إذ غطاه10 آلاف صحفي و100 مؤسسة إعلامية من جميع أنحاء العالم, فضلا عن شعبية أضيفت الي العائلة المالكة البريطانية كرمز يلتف حوله الشعب البريطاني, أما أبلغ عبارة أعجبتني فقالها مؤلف بريطاني شهير أمام الفرحة الشعبية العارمة بالزفاف وهي( أن السلاح السري لشعبية العائلة المالكة البريطانية هي ان أفرادها لا يمارسون السياسة ولا يتدخلون فيها) لقد حلق بنا هذاالزفاف إلي آفاق رومانسية عصرية افتقدناها طويلا ولكن إذاما نظرناإلي الواقع لوجدنا أن اللحظات الرومانسية في الحياة قد أصبحت عملة نادرة ولكنها تستحق أن نحرص عليها في حياتنا. أهم ما أدياليإعجاب مليارينسمة حولالعالم شاهدوا حفل زفافالقرنالتاريخي للأمير ويليام علي كيتميدلتونيكمن في تقديري إلي أن هذا الزفاف يمثل انتصارا للحب في زمن يفتقد إلي الرومانسية والمشاعر المرهفة والقدرة علي الحلم, فها هو الأمير الوسيم يتزوج من الفتاة البسيطة الجميلة التي خطفت قلبه أمام العالم أجمع في حفل مبهر يجمع بين التقاليد البريطانية العريقة وروح الشباب. بالإضافةإليهذا فإن الزفاف قد سجل أرقاما قياسية لم يسجلها أي حدث رياضي أو فني أو زفاف للمشاهير من قبل ولا حتي زفاف والده التاريخي الأمير تشارلز الي الليدي ديانا في عام1981 في نفس الكاتدرائية وستمينستر بلندن, فقد حقق أرباحا هائلة للاقتصاد البريطاني مما جعله أيقونة حظ له, إذ بلغت أرباحه ما يقرب من400 مليون جنيه استرليني من السياحة الواردة إلي لندن وبحضور1500 شخصية من ملوك وأمراء ورؤساء ونجوم عالميين ومشاهير جاءوا لحضور الزفاف, بل حقق أيضا أرقاما قياسية إعلاميا إذ غطاه10 آلاف صحفي و100 مؤسسة إعلامية من جميع أنحاء العالم, فضلا عن شعبية أضيفت الي العائلة المالكة البريطانية كرمز يلتف حوله الشعب البريطاني, أما أبلغ عبارة أعجبتني فقالها مؤلف بريطاني شهير أمام الفرحة الشعبية العارمة بالزفاف وهي( أن السلاح السري لشعبية العائلة المالكة البريطانية هي ان أفرادها لا يمارسون السياسة ولا يتدخلون فيها) لقد حلق بنا هذاالزفاف إلي آفاق رومانسية عصرية افتقدناها طويلا ولكن إذاما نظرناإلي الواقع لوجدنا أن اللحظات الرومانسية في الحياة قد أصبحت عملة نادرة ولكنها تستحق أن نحرص عليها في حياتنا. monaragab17@gmail.com المزيد من أعمدة منى رجب

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل