المحتوى الرئيسى

كلمة العميد غازي الحميدي: إليك أيها القائد المعلم مجيد

05/02 00:33

بسم الله الرحمن الرحيم    (( من المؤمنين رجالُ صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا )) صدق الله العظيم   إليك أيها القائد المعلم ( مجيد ) إليك سيدي اللواء: سفيان عبد الله إليك يا شهيد فلسطين ـ شهيد حركة فتح ـ شهيد السلطة الوطنية لفلسطينية   وتمر الأيام وفي الذكرى الرابعة لرحيلك اسمح لي أن أقول :ـ   أنتم من علمنا معنى الثورة أنتم من علمنا التضحية والفداء أنتم من كرّس فينا حب فلسطين أنتم من كرّس فينا حب الثورة أنتم من كرّس فينا حب قيادتنا السياسية والعسكرية أنتم من علمنا الهدوء والصرامة والجدية والحزم والحسم   يا من علمنا القتـــــال وسرنا على دربـــك في الوحدات الخاصــــــة التي أنتم والأخ" أبو عزام" مؤسساها في ظل القيادة الحكيمـــــة للمرحوم الرئيس الراحل الرمز ( أبو عمار ) وأخيه المناضل الكبيرالقائد " أبو ماهر غنيم " حتى أصبحنا مقاتلين أشاوس شهدت لنا ميادين القتال والشرف في الشمال والبقاع اللبناني كامــــــلاً دفاعاً عن الثورة بقيادتكــــم تعلمنا منكــم وناضلنا معكـــم ولم نكن نعرف اسمكــــم سوى ( الأخ مجيد ).   يا من سهرت الليالي وأنت تحمي الثورة الفلسطينية من محاولات الاختراق، كنت قائداً سياسياً عسكرياً محترفاً ومشهود لك بالمهنية في جميع الميادين وخاصة في مواجهة العدو الصهيوني .   ويكفينا فخراً أنكم بإنسانيتكم وأبويتكم وحبكم لأبناء بلدكم لم تتركونا أنت والأخ أبو عزام بل أرسلتمونا إلى الكليات العسكرية والمدنية ورفعنا راية فلسطين خفاقة في جميع الكليات التي التحقنا بها بفضل تربيتكم الثورية الحميدة وتخرجنا منها بامتياز، وأصبح منا الطبيب والمهندس والطيار والسفير وقادة الوحدات وملحقين عسكريين وضباط عظام. كل ذلك على سبيل الذكر لا الحصر، كل هؤلاء يُكنّون لكم جل المحبة والتقدير إلى روحك الطاهرة نقرأ الفاتحة متضرعين إلى الله أن يتغمّدك بواسع رحمته وأن يحشرك مع النبيين والصديقين والشهداء وأن يجمعنا معك في الجنة.   وأشهد الله أننا مهما عددنا من مناقبكم فلن نوفيك حقك.   ولن ننسى مقولتك للوفود العربية والأجنبية التي كانت تزور وحدتكم في حمورية  (( نحن نعشق الموت كما نعشق الحياة )) .   أبناء الوحدات الخاصة ،، عنهم  ،، العميد الركن طيار/غازي سعود الحميدي الملحق العسكري الفلسطيني -  اليمن

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل