المحتوى الرئيسى

ثوار ليبيا يعززون أمن حقول النفط

05/02 14:28

وذكر مدير شؤون الإعلام بشركة الخليج العربي للنفط عبد الجليل معيوف أن قوات تابعة للمعارضة مزودة بأسلحة خفيفة انتشرت عند حقول النفط في شرقي ليبيا، لكن الإنتاج لا يمكن استئنافه إلا بعد التأمين الكامل للحقول.ووافق المجلس الوطني الانتقالي الذي شكلته المعارضة على إرسال قوات مسلحة تشمل حراسا مزودين بأسلحة خفيفة لتوفير التأمين الأساسي لحقول النفط.وقال معيوف لرويترز إن الصادرات لن تستأنف إلا بعد استئناف الإنتاج من حقول النفط الشرقية.وأضاف أن التقارير الأولية تشير إلى أن القوات الموالية للعقيد معمر القذافي ألحقت أضرارا جسيمة بحقل مصراتة، منها تدمير جهاز ضغط الغاز الرئيسي، الذي يستخدم لدفع النفط وتنتظر الشركة تقريرا عن الأضرار يتولى إعداده فريق للتقييم الفني.وقال معيوف إن شركة الخليج العربي لا تزال في غضون ذلك على اتصال بمشترين محتملين منهم قطر.يذكر أن الشركة التي يسيطر عليها المعارضون أوقفت الإنتاج من حقول المسلة والنافورة والسرير بعد أن هاجم الموالون للقذافي حقلي المسلة والسرير في مطلع أبريل/نيسان.وكانت الحقول الثلاثة تنتج نحو أربعمائة ألف برميل يوميا قبل انتفاضة المعارضة في منتصف فبراير/شباط على حكم القذافي المستمر منذ أربعة عقود.وصدر المعارضون ثلاث شحنات من الخام منذ بدء الانتفاضة وأصبحت منشأة التخزين في ميناء طبرق القريب من الحدود المصرية خاوية في الوقت الحالي. الثوار الليبيون بالقرب من مطار مصراتة (الفرنسية)مطار مصراتةويأتي ذلك في وقت تشهد فيه مدينة مصراتة غربي البلاد معارك بين الثوار وكتائب القذافي في محاولة للسيطرة على مطار المدينة.ونسبت رويترز لمتحدث باسم الثوار يدعى سامي قوله إن قتالا ضاريا تدور رحاه الآن للسيطرة على المطار، وإن الثوار يحققون تقدما وسيتمكنون من تأمين السيطرة الكاملة عليه قريبا.وقد واصلت الكتائب قصف ميناء مصراتة بوابل من صواريخ غراد وقذائف الهاون.وأفادت الأنباء الواردة من مصراتة بأن 12 شخصا قتلوا في قصف مكثف من كتائب القذافي في المدينة، مما رفع عدد القتلى خلال يومين إلى 29.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل